A+AA-صورةالزيارات: 1757

الخميس 12 كانون الثاني 2017 - 10:00

فضيحة وصول أعداد هائلة من كتب المناهج الدراسية واتلافها في معمل الورق بالبصرة ونائبة تدعو لفتح تحقيق بالفضيحة

فضيحة وصول أعداد هائلة من كتب المناهج الدراسية واتلافها في معمل الورق بالبصرة ونائبة تدعو لفتح تحقيق بالفضيحة
طالبت النائبة عن جبهة الإصلاح عواطف نعمة هيئة النزاهة والإدعاء العام بفتح تحقيق في فضيحة وصول أعداد هائلة من الصناديق المليئة بكتب المناهج الدراسية المرسلة لإتلافها في معمل الورق بالبصرة، والتي ظهرت في مقطع فيديو تداولته مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت في بيان أورده مكتبها الإعلامي وحصلت وكالة نون الخبرية على نسخته اليوم:" ان أعداداً هائلة من كتب المناهج الدراسية مكدسة في معمل الورق بالبصرة لغرض إتلافها، وقد ظهر ذلك في مقطع فيديو مؤلم أثار استياء الشارع العراقي، ففي الوقت الذي نحن نخوض فيه حرباً ضد داعش تكلف خزينة الدولة أموالاً طائلة يتم وللأسف إهدار المال العام على طباعة المناهج الدراسية التي يتم الاستغناء عنها وإتلافها بكل بساطة من قبل وزارة التربية".

وتساءلت نعمة:" ما الهدف من تغيير كلمات وعبارات في المناهج الدراسية؟ وما الفائدة من هذه الإجراءات سوى تضليل العملية التربوية، فضلاً عن صعوبة حصول الطالب على الكتب وتأخير توزيعها بحجة عدم وجود أجور النقل؟ في حين أن الوزير شكل صندوق رعاية اجتماعية ليجمع الأموال من المعلمين والمدرسين وكل كوادر وزارة التربية في مخالفة قانونية واضحة ستكون أحد أسباب استجوابه "، مبينة:" ان المفتش العام في وزارة التربية لم تمارس دورها في الكشف عن هذه الخروقات الخطيرة، بل يبدو إنها وللأسف على اتفاق تام مع الوزير ".

وأشارت الى:" ان تغيير المناهج الدراسية خطوة غير مدروسة من قبل الوزير الذي أنفق المال بلا رقيب وحسيب لتدفع الثمن الطبقة الكادحة "، مشددة على " ضرورة أن تباشر هيئة النزاهة والإدعاء العام والجهات المعنية بفتح تحقيق في القضية ومحاسبة المقصرين بتهمة هدر المال العام ".


Economic Reports

وكالة نون الخبرية
وكالة عراقية مستقلة غير منتمية إلى جهة سياسية تنقل الخبر من مصادره الرئيسية هدفها نقل الحقيقة كما هي دون رتوش والوكالة تنشر على مدار 24 ساعة كافة الأخبار السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية والرياضية والتحقيقات والمقالات الصحفية وكل ما يهم الشان العراقي والاقليمي والدولي عبر شبكة مراسلين تنتشر في انحاء العراق وبعض الدول العربية والاسلامية .
بدات وكالة نون الخبرية بنشرة الكترونية بسيطة تنقل أخبار مدينة كربلاء عام 2005 وتطورت لتشمل كافة مناطق العراق وقد تم اختراق الموقع لاكثر من مرة من قبل جهات ظلامية من أجل عدم إيصال الحقيقة التي أزعجت الآخرين من نشرها لذلك تم تطوير الموقع بشكل تدريجي إلى أن أصبح وكالة خبرية يوم 26/9/2011 ليغطي إضافة إلى العراق ومحافظاته دول المنطقة العربية والإقليمية
الوكالة معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم 894
للتواصل
بإمكانكم مراسلة رئيس تحرير الوكالة، على البريد الإلكتروني:
director@non14.net
تيسير الأسدي