منوعة 0 1595

هرب من الشرطة فسقط صريعا بين فكي التمساح

img

 صرح مسؤولون الثلاثاء بأن رجلا تطارده الشرطة للاشتباه بقيامه بالسرقة، قفز في بحيرة ظناً منه أنها ستكون أكثر أمناً من عناصر الأمن، غير أنه سقط بين فكي تمساح يزيد طوله على التسعة أقدام.

وكان الرجل، الذي لم يذكر اسمه، يقوم بسرقة مركبة من ساحة لمواقف السيارات، ففر هارباً عندما وصلت الشرطة إلى ساحة الجريمة، كما صرح بذلك ديكستر ليتنين، أحد المستشارين القانونين في شرطة قبيلة ميكوسوكي.

وقام غطاسو الشرطة بالبحث عن الرجل في تلك الليلة، ومجددا في صباح اليوم التالي، وأثناء عملية الغطس الثالثة، عثروا على جثة الرجال الهارب، وظهرت على الجذع العلوي علامات أسنان تمساح.

وذكرت دائرة التشخيص الطبي التابعة لمقاطعة ميامي، بأن سبب الوفاة كان هجوم التمساح، كما ذكرت الأسوشيتد برس.

وقد تم إلقاء القبض على شريك في عملية السرقة المزعومة، إلا أن قبيلة ميكوسوكي غير المجبرة على اتباع قوانين السجلات الجنائية التابعة لفلوريدا، رفضت أن تذكر اسمه، ومن دون الاسم، لم يكن مكتب المدعي العام لولاية ميامي قادرا على ذكر ما إذا تم توجيه تهم للرجل.

أما التمساح الذي يعتقد أنه كان مسؤولا عن موت الرجل، فقد قتل، ومن المقرر أن يقوم محقق بفحص الحيوان الزاحف الذي يبلغ طوله 9.3 قدما، للبحث عن بقايا شعر أو جلد إنساني، كما صرح بذلك برايان وود، صاحب شركة All American Gator Products.

وتحتفظ الشركة حاليا بالتمساح في ثلاجة، وقال وود إنه سيتم حرقه أو دفنه بعد ذلك.

ويذكر أن هناك لافتة عند البحيرة تحذر الناس؛ خطر التماسيح الحية، وقال وود إنه في مواطن أخرى تتواجد فيها التماسيح، تحذر اللافتات كذلك الناس من أن يطعموها.

وأضاف وود "عادة، إن رأى تمساح شخصا ما، فإنه يذهب للاتجاه الآخر، أو يختبئ تحت الماء، إلا أن هذا التمساح كان عدائيا ولا يبدو أنه كان يخاف من البشر."

 

CNN