A+AA-صورةالزيارات: 745

الأربعاء 04 كانون الثاني 2017 - 12:00

ذي قار: أستمارة التخطيط تحرم أكثر من 17000 مستفيد من الاعانة الاجتماعية

ذي قار: أستمارة التخطيط تحرم أكثر من 17000 مستفيد من الاعانة الاجتماعية
قطع مبالغ الاعانة الاجتماعية بقرار من وزارة العمل والشؤون الاجتماعية، كانت مدار بحث ومناقشة في اجتماع مجلس المحافظة الدوري لعدد من المستفيدين لشبكة الحماية الاجتماعية في محافظة ذي قار، بموجب أستمارة التقييم والتي رفعت خط الفقر للمستفيدين ووفق محددات غير واقعية وبعيدة تماما عن معاناة وهموم العراقيين.

مجلس ذي قار عقد اجتماعا اليوم برئاسة الحقوقي حميد الغزي و استضيف فية المحافظ والنائب الثاني ومدير دوائر العمل في المحافظة لحث الوزارة الى اطلاق الاعانات من جديد وأنصافهم.

وقال الغزي لوكالة نون الخبرية ان المجلس يسعى لانصاف هؤلاء المواطنيين وارجاع حقوقهم وفق القانون ومطالبة الجهات المسؤولة حيث سيذهب وفد من حكومة ذي قار يوم الاحد القادم للقاء وزير العمل والشؤون الاجتماعية لايجاد حل منصف وعادل لهذة الشرائح الفقيرة.لكون وزارة العمل اوقفت اعانات الحماية الاجتماعية عن 17 الف مستفيد في ذي قار،ولدعوة الوزارة الى مراجعة قرارها وتغيير مستوى خط الفقر الذي اعتمدته مقياسا للاقصاء واعادة تقييم حالتهم الاجتماعية وفق معايير انسانية وقانونية.حيث أن أغلبهم من كبار السن والمعوقين في ذي قار وصرفها بشكل فوري لقناعة المجلس ان أكثر من 80 بالمئة منهم دون مستوى خط الفقر.

وقال متابعون وناشطون أن وزارة التخطيط تتحمل كامل المسؤولية، لانها عدت هذه الشريحة فوق مستوى خط الفقر في حين ان واقعهم المعاشي ماساوي واغلبهم دون خط الفقر.و اغلب الذين قطعت رواتبهم من كبار السن و المعوقين الذين لا يستطيعون العمل، متسائلين كيف تقطع رواتبهم وهي السبيل الوحيد لمعيشتهم والتي تسد لهم جانب معين من مستلزمات الحياة.

وناشد أغلب المحرومين وزيري التخطيط و العمل بالتدخل الفوري وانصافهم هذه حيث أنهم جزءا من الشعب العراقي ولهم حقوق دستورية مشروعة.

وكان العشرات قد تظاهروا في الناصرية امس احتجاجا على قطع رواتب الاعانة الاجتماعية عنهم بحجة انهم فوق مستوى خط الفقر.


Economic Reports

وكالة نون الخبرية
وكالة عراقية مستقلة غير منتمية إلى جهة سياسية تنقل الخبر من مصادره الرئيسية هدفها نقل الحقيقة كما هي دون رتوش والوكالة تنشر على مدار 24 ساعة كافة الأخبار السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية والرياضية والتحقيقات والمقالات الصحفية وكل ما يهم الشان العراقي والاقليمي والدولي عبر شبكة مراسلين تنتشر في انحاء العراق وبعض الدول العربية والاسلامية .
بدات وكالة نون الخبرية بنشرة الكترونية بسيطة تنقل أخبار مدينة كربلاء عام 2005 وتطورت لتشمل كافة مناطق العراق وقد تم اختراق الموقع لاكثر من مرة من قبل جهات ظلامية من أجل عدم إيصال الحقيقة التي أزعجت الآخرين من نشرها لذلك تم تطوير الموقع بشكل تدريجي إلى أن أصبح وكالة خبرية يوم 26/9/2011 ليغطي إضافة إلى العراق ومحافظاته دول المنطقة العربية والإقليمية
الوكالة معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم 894
للتواصل
بإمكانكم مراسلة رئيس تحرير الوكالة، على البريد الإلكتروني:
director@non14.net
تيسير الأسدي