ثقافية 0 794

عبرة وعام جريح

شعر- رحيم الشاهر – عضو اتحاد ادباء العراق هي هكذا تتصادم الاعوامُ بجراحنا فشهورنا الآلامُ! أسبوعنا بالنازفات مسارع وبدهرنا تتشاتم الأيامُ! صار الفناء حياتنا، عجبا لنا بحياتنا لم تأنس الأحلامُ! العمر في اثر السراب مضيعٌ والشمل مفترق به الإلمامُ! يأتي الوليد بصرخة مجبولة ااصابه قبل الفطام فطامُ؟! ويعود من حيث المجيء رمى به لترابه فيذوقه الإطعامُ! فإذا فرحنا لاتدوم بشاشة مادام ود بالفراق يُدامُ! فانظر الى اسلافنا وجدودنا لم يبق منهم شاهد ومقامُ! مافي الحياة كراهة وعداوة لكنها بالكارهين تضامُ! تعلو عروش في خرائب غيرها تمحى ملوك فالهلاك نظامُ! ماغرد الشحرور في أبراجنا إلا وفيه تقتل الأنغامُ! وطني وارهاب الزمان يطاله حتى تمزق نبله والهامُ! مازال في كفن المصائب نازفا حفار قبرك ياعراق طغامُ! من كل جمجمة أفاد طغاتنا يبنون منا والقصور تقامُ!