ثقافية 0 1450

التجربة الإعلامية والأدبية للإعلامي حمزة اللامي في أمسية كربلائية

تحدث الإعلامي حمزة اللامي عن تجربته الإعلامية في أمسية أقامتها مؤسسة صدى القيثارة الإعلامية وبحضور عدد من الإعلاميين والأدباء والمثقفين والشباب الواعد على قاعة منتدى شباب الوحدة في كربلاء. وتطرق اللامي خلال الأمسية إلى بداياته الأدبية والصحفية اذ قال: منذ الطفولة كنت أرى الوالد الأديب "علي اللامي" والأخ والأخت يكتبون القصة ويهتمون بمجال الأدب وكنت مواظبا على قراءة القصص والحكايات كما كان لي اهتمام في مجال الرسم والخط، اذ شاركت في معرض للرسم في دولة الكويت،، بعدها بدأت الكتابة في مرحلة المتوسطة وكانت النشرات المدرسية هي من طورت قابلياتي في الكتابة، وفي المعهد الفني كان الجدار الحر هو متنفسي الوحيد عبر كتابة القصة الساخرة وكتابة أي شكوى او تظلم لي ولاقرآني الذي كانوا يقصدوني،، وبعد التغيير انفرج الحال فكتبت في عدة صحف منها الصباح والزمان والدستور والبينة وصحف كثيرة كانت موجودة آنذاك. كما كان له زاوية خاصة وثابتة في مجلة الشرارة أسماها "مسامير نارية" التي فازت بالمرتبة الأولى في احد الاستفتاءات التي أجرتها المجلة، حيث كان رئيس تحريرها الأستاذ احمد الموسوي. استمر اللامي بكتابة القصة القصيرة واتخذ من الكوميديا السوداء عنوانا له وبصمة يعرفه بها الآخرين حتى طبع مجموعته القصصية (حكايات مجنونة1) و(حكايات مجنونة2) تنتظر دورها، وكتب عدد من الروايات منها (عندما يثار الشرفاء) و(المنتقم)، كما كتب للتلفزيون يوميات ابو حسين والى دولة الأمارات كتبت مسلسل "أصبح الصبح" كما كتب للمسرح مسرحية (تاريخ لا ينسى)، وعدد من المسلسلات الإذاعية. كما حصل اللامي على المرتبة الثالثة على العراق في مسابقة القصة القصيرة في 2009 والمرتبة الثانية في عام 2009 في القصة القصيرة، كما شارك في مسابقة الشارقة في الأمارات ومسابقة صلاح هلال في مصر للقصة القصيرة، وكتب في الصحف الكويتية والمواقع الالكترونية في فلسطين ومصر والسودان وليبيا. بعد ذلك دخل الإذاعة وكانت بداياته مع إذاعة كربلاء عمل فيها معد البرامج المسائية ومعد لبرنامج "الأسبوع الاقتصادي" كم كتب فيها عدد من المسلسلات الإذاعية وعمل مراسلا اذاعيا ومراسلا لاحدى الوكالات الخبرية أيضا. انتقل الى اذاعة الروضة الحسينية المقدسة كمعد ومقدم برامج كثيرة لنحو عشرة أعوام، كما عمل في قناة البغدادية لفترة وقناة كربلاء وقناة الأنوار وله فيلما تلفزيوني "للبراءة مخالب". ويذكر ان السيرة الذاتية للإعلامي "حمزة اللامي" تتلخص انه من تولد 1973 عراقي الجنسية وحاصل على الدبلوم الفني وعضو اتحاد الإذاعيـين والتلفزيونيين وعضو نقابة الصحفيين الــــــعراقيين وعضو في اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية وحاليا يشغل منصب مدير عام لإحدى المحطات الإذاعية في كربلاء. في نهاية الأمسية قدمت صدى القيثارة الإعلامية شهادة شكر وتقدير قدمها رئيس المؤسسة خالد مهدي الشمري للإعلامي حمزة اللامي.. وبدور قدم اللامي مجموعته القصصية هدية موقعة منه الى رئيس المؤسسة ونائب الرئيس ذياب الخزاعي. وكالة نون الخبرية