ثقافية 0 999

متسول على قارعة العراق

شعر- رحيم الشاهر- عضو اتحاد ادباء العراق يامحسنونْ! مدوا يدا لعزيز قوم بُددت أملاكه ببطون حيتان أسميتهم لايشبعونْ! *** يامحسنونْ! هل من معين؟ فالغداء من البلاء ورثته اما العشاء فعبوة مملوءة مر الشجونْ! *** يامحسنونْ! سرقوا عقالي والكساء سرقوا نعالي والرداءْ سرقوا جبيني من الصلاة فصرت اسجد حيثما حيث الغصونْ! *** يامحسنونْ! مروا علي فأنا بقارعة الطريق مضيع الاحتلال مع اللصوص مطبل مزماره في زفة الأحزان شمّر أمره قد جاء يسرق منزلي ويحيلني خاوي الظنونْ! *** يامحسنونْ! مروا على شاتي فالذئب اصبح راعيا والقاتلون بحارتي بقروا البطون! *** يامحسنونْ! لاتسألوني لكنها ربحت شراللظى شرا معولا أنى يكونْ! *** يامحسنونْ! لو ان عدلا ساسنا بحياتنا لتلطفت ببلادنا صفحات باريس واصبح سفرنا سفر القرونْ! *** يامحسنونْ! هذي عروبة ناقتي محدودب مشوارها قد ارهقت صارت تكيل لنفسها صفع الجنونْ! يامحسنونْ 00 يامحسنونْ! 6/12/ 2016 ولست بشاعر000 عن نخيل حلاوتي فأنا اعيش مرارة الإفلاس في زمن القرونْ! *** يامحسنونْ! لاتسألوني عن الثروات عن النفط الوفيرْ فإنه أمسى جحيما حارقا اهلي، وأنا بملء دخانه أعمى العيونْ! *** يامحسنونْ! خمسون عاما والتسول في بلادي ضاحك من بؤسنا، حتى الفرات تسولت امواجه، ياظامئونْ! *** يامحسنونْ! كانون يلذعني بموجة برده وانا شريد: اسمه ياللعراق! قد شردوني عن ملاذ امارتي باعوا ملاييني! فلهم حياتي عزة ولي منهم: ريب المنونْ! *** يامحسنونْ ثمن الحروب دفعته بسنين يوسف فالحر يأكل بطنه يأبى تمثل حالتي وهو المصونْ! *** يامحسنونْ! دولاركم00 ديناركم قد صار سقما في بلاد أفلست 00 وتقشفت