تقارير 0 3470

آثار منارة موجدة في كربلاء

img

مدينة كربلاء المقدسة مدينة سياحية متنوعة الاشكال، فبالإضافة الى موقعها الديني المقدس الهام، تحوي على مختلف الاماكن السياحية مثل بحيرة الرزازة وعيون المياه الحارة في عين التمر بالاضافة الى المواقع الاثرية الهامة مثل حصن الاخيضر ومنارة موجدة واثار وكهوف الطار وغير ذلك من المواقع الاثرية الاخرى ولنأخذ هنا نظرة على بعض هذه المواقع.

منارة موجدة:

تقع في صحرائها الغربية بمسافة 40كم عن مركز محافظة كربلاء المقدسة، إلى يسار الطريق بين مدينتي كربلاء المقدسة وعين التمر وتبعد عن كهوف الطار حوالي 14كم جنوبا.

التسمية والتاريخ:

وسميت منارة موجدة (موقدة) وهي كلمة محلية جاءت بسبب إيقاد النيران في أعاليها ليلا لإرشاد الضالين في الصحراء المترامية الأطراف، حيث عند رؤيتهم للنار المستعرة والتي ترى من مسافات بعيدة ليلاً ليتجه إليها المسافرون والقوافل، وهي تقع على هضبة عالية في منتصف الطريق بين خان العطشان الذي يبعد عنها 10كم جنوبا وبين حصن الاخيضر الذي يبعد عنها15كم شمالاً، وهي تكاد تكون مرتبطة تاريخيا مع هذين الصرحين فالواصل إليها أيقن بالوصول إلى احدهما، ويعود تاريخ بناءها إلى فترة بناء خان العطشان لإرشاد الحجاج، ولتشابه مادة بناءها من الطابوق الفرشي والنورة لما موجود في الخان.

وصف المنارة:

المنارة على شكل اسطواني تقوم على قاعدة مربعة الشكل طول كل ضلع من أضلاعها 10م والقاعدة مزينة بحنيات زخرفية تنتهي بعقود نصف دائرية من الآجر بواقع ثلاثة حنايا في كل ضلع بعد القاعدة المربعة، يبدأ الشكل الاسطواني حيث يمتد إلى أعلى المنارة ولكنه مختلف في الزخارف الآجرية التي تزين كل قسم فالقسم الأول وعلى ارتفاع 2م يكون مصمتا وخاليا من الزخارف ثم يبدأ الإفريز الزخرفي الثاني، وهو على شكل كسرات متعاقبة وبارتفاع 2م ثم شريط زخرفي ثالث مكون من تداخل الطابوق فيما بينه بالتفنن في بناءه.

ثم قمة المنارة وهي على شكل حنيات إلى الداخل وفيها مزاغل لرمي السهام تنتهي بعقود اسطوانية مشابهة لما موجود في قاعدة المنارة، وارتفاع المنارة الحالي 9م حيث توجد بعض الأجزاء المتساقطة من قمة المنارة.

السلّم:

يوجد للمنارة سلم حلزوني داخلي يبدأ الارتقاء إليه من القاعدة المربعة وصولا إلى أعلى المنارة التي ترى منه مناظر خلابة لإمتداد الصحراء حولك من كل جانب.