ثقافية 0 1087

القصيدة التأديبية( نهاية الطغيان)!

شعر- رحيم الشاهر- عضو اتحاد ادباء العراق حكمة القصيدة: خير التواضع، ان تصفع نفسك بعبرة التواضع (مقولة الشاعر) هو جيفة لولا شذا الإحسانِ! ماطاب منه ريحهُ (بصنانِ)! فإذا تكبر فالمزابلُ رهطهُ! واذا تحاقر (جاف) بالأدرانِ! واذا تحامق خسة وسفاهة ديست له ابراج في الاضغانِ! واذا طغى مترهلا طغيانهُ فانظر نهاية عبرة الطغيانِ! واذا تنابز لامزا ومراوغا فهو السفيه بعرفنا الإنساني! واذا تعملق ناسيا تقزيمه فالصفر ليس بقيمة الأثمانِ! واذا تباخل كفه في موقف فهو الفقير موفق الحرمانِ! واذا تنفس من خلاق (محمد ص) طابت سريرته من (الرحمانِ)!