ثقافية 0 979

شعر:الملِك الصغير ( شهاب المواجع)!

في سلسلة كتابات من الدم العراقي: شعر- رحيم الشاهر- عضو اتحاد ادباء العراق حكمة القصيدة: اكاد أرى عرش العراق، تبنيه الجماجم وتهوي به الجماجم!(مقولة الشاعر) تهوي الكواكب والفجيعة فيصلُ! في يوم مولده يموت ويُقتلُ! ودم الشبابِ بناحريه ملوحٌ في الفتنة العظمى تبدد منهلُ! هو يافع لاللقيادة عمرهُ! أيقودُ طفلٌ دولةً لاتمهلُ؟! قد صار واجهة الدماء كأنهُ راعي الطغاة وخاله يتكفلُ! ملك صغير ماتزال دماؤهُ تدع البكاء بدمعه يتوسلُ! وكذا الشباب من العراق فيالقٌ دفعوا الضرائب والضرائبُ تذهلُ! عجبي لعرشك ياعراق ملطخٌ! ودم الخضاب على لواه ينزلُ! يستقبل السلطان في تبجيله ويودع السلطان هاما يُركلُ! لايكتفيه بقتله وخضابه فإذا تكامل قتلهُ(فسيسحلُ)! فمتى نودع قتلنا بقتيلنا؟ وبلادنا بالقتل دار تحفلُ!