ثقافية 0 1531

رحيل الشاعر عبد الحسين حمد أحد كبار الشعراء في النجف

img
توفي عصر امس في مدينة النجف الأشرف الشاعر الكبير عبد الحسين حمد والذي يعد احد اهم كبار الشعر في العراق وعضو اتحاد الادباء والكتّاب العرب بعد وعكة صحية ألمت به عن عمر ناهز الـ 69 عاماً . ويعد الشاعر الراحل من الوجوه الأدبية اللامعة التي تزخر بها مدينة النجف الأشرف ومن ابرز النخب الثقافية التي كان لها صدى متميز في كثير من الكرنفالات والمناسبات حيث استطاع ان يضع بصمته وسط جمهور الشعراء والمبدعين في مدينة الشعر والادب. ولد عبد الحسين حمد حسين علي ال احمودي الكعبي في مدينة النجف الاشرف عام 1947م، منهياً دراسته الابتدائية والثانوية فيها بعدها دخل (كليه الفقه) وتخرج منها ثم مارس التدريس في اولى المدارس الاعدادية في مدينة النجف الأشرف وهما (اعدادية الخورنق، اعدادية النجف الاشرف) متخصصاً في مجال اللغة العربية وادبها كما عمل مدرّساً في معهد اعداد المعلمين في المحافظة. شهدت له البحوث العلمية على مستوى العراق مشاركات متميزة في مسابقاتها حيث فاز فيها مرتين وبعدها تم منحه شهادة رعاية الملاكات العلمية في وزارة التربية كما فاز الشاعر الراحل في المسابقة الوطنية الثانية للشعر. اشترك في عدد كبير من الملتقيات والمؤتمرات والاماسي الادبية والدينية وقد نشرت له عدة قصائد في كثير من المجلات والصحف كما ونشر عدة مقالات ادبية وتاريخية في (مجلة الكوثر) وصحيفة (الفرات). وردت له عدة تراجم في كل من (مستدرك شعراء الغري) للفتلاوي الجزء الاول، و(معجم شعراء الشيعة) للغراوي المجلد/17 و(هؤلاء في مرايا هؤلاء) لمؤيد عبد القادر المجلد/7 و(معجم الشعراء) لـ (كامل سلمان الجبوري). اما اعماله الادبية فلم يكتب لها النور وبقيت مخطوط سوى ديوانه الذي تكفلت بطبعه المكتبة الادبية المختصة في النجف الأشرف، اما الذي تبقى فبقي مخطوطاً وهي كل من: ديوان شعر مخطوط بثلاثة اجزاء بعنوان (وقد الجوى) ويقع في اربعة محاور: 1.محور الذخائر 2.محور الرثاء 3.محور المكنونات 4.محور المتفرقات مؤلف مخطوط بعنوان (الوجيز في قواعد اللغة). مؤلف مخطوط بعنوان (الوجيز في النقد والبلاغة). بحث فلسفي مخطوط بعنوان (اللامادة ظاهرة لا تقبل الشك). (قراءات مفسرة في نهج البلاغة) نشرت بحلقات في مجلة الكوثر النجفية. بحث مخطوط (مداليل الشرك في القرأن الكريم) نشر في مجله ينابيع. متابعة: حيدر رحيم الشويلي وكالة نون خاص