ثقافية 0 1740

تذكّرني الحبيبةُ ... وهل أنسى عليّاً

img
للشاعر علاوي كاظم كشيش أقبّل فيكِ نرجسة الشبابِ وأعشق عقلكِ العذبَ الصوابِ ويسحرني جمالكِ والسجايا فقد ذكّرْتِني بأبي ترابِ لأعلن كل حبّي في وليٍّ هو الكرّار في عسر الصعابِ عليُّ الحقّ والحبُّ المصفّى أبو الحسنين يا أسدَ الشبابِ تعلّق حبُّه عقلي وقلبي وغذاني أبي فيه خطابي تبعتُ خطاه أفكارا ووعياً وعلّمني البصيرة في جوابي به تسمو المشاعر والأماني وتزدهر الحقيقة في العذابِ عليُّ الحبُّ والحقُّ المصفّى وذي الزهراءُ تشرقُ في الجنابِ ربيبُ المصطفى وحبيبُ ربّي يحبهما الفؤاد بلا انتسابِ أنادي حين يكسرني زماني عليّا، ثمّ يلهمني صوابي ومنه أشدُّ عزمي واتكالي وأصبر صبر أحجارٍ صلابِ هداني حبّه لجلال ربّي وكنت أسير في وسط الضبابِ تذكّرني الحبيبةُ حين أنسى وهل أنسى عليّاً وهو بابي؟