ثقافية 0 1854

(مهدينا) قم للعراق!

img
شعر – رحيم الشاهر- عضو اتحاد ادباء العراق الى الامام المهدي ‘ بمناسبة ولادته الميمونة يامفعما بطهارة الميلادِ ومؤثلا بالفخر والامجادِ كم قد شغلتَ الفكر في أضدادهِ فأسرته بتوافق الأضدادِ مرآة احمد في رؤاك جلية دلتْ بأنك صفوة الأحفادِ يامن تقاسمتَ النبي صفاته وعصمتها من غيرة الحسادِ! أكملتَ سلسلة الكواكب فارتقى الق الكواكب حافلا بمدادِ من قال انك غائب ياسيدي! وبك الظهور معبأ المرصادِ! تدري بإذن الله ماجهل الورى ياخاتما آفاقنا والبادي عنقاء حملك في السماء مدارها ومقام رحلك فاتن الأبعادِ *** *** يامجتبى للزهد والزهادِ يامصطفى بحفاوة الأجدادِ مازلتَ في اوطاننا وطنا ابيـ يا مايزال مصليا بعبادِ تشكو اليك مواجع بجراحنا وتثير وجدك امة الأحقادِ بالطف مازال الحسين مناشدا للآن صوتك ياحسين ينادي هذا عراق بالطفوف مضمخ فيه الرؤوس مطاحة الأجسادِ مهدينا قم للعراق فإنه مترنح بإمارة الأسيادِ قد جاء من تلك القرون فأمسهُ كالآن في ترنيمة الآبادِ فهنا سبايا والخصام اذلها وهنا المفخخ طاعن الأكبادِ امم التقدم للأمام صلاتها وصلاتنا رجعية الزهّادِ مهدينا كم للغياب بأرضنا من ثاكل تبكي على الأولادِ مهدينا قضم الملوك بأرضنا رزق العباد ودكدكوا بالوادي يعطوننا مايسرقون جيوبنا! متفضلين بمنة ومزادِ فالظلم من وهج الملوك ظلامه دخلوا القرى بمزية الإفسادِ مهدينا ياسيد الأسيادِ هذا اوانك ناهض بسدادِ! * القصيدة تعرج على جراح العراق والمرحلة 16/ 5/ 2016م