علمية 0 1107

لقاح جديد للحمى الشوکية يعزز من مناعة الاطفال

img

قال باحثون بريطانيون وکنديون أمس الثلاثاء، ان نوعا جديدا من لقاحات الحمى الشوکية \\\"الالتهاب السحائي\\\" ادى الى تعزيز مناعة الاطفال الرضع حتى عمر ستة اشهر ويقدم سلاحا جديدا محتملا للوقاية من هذا المرض المميت.السحائي\\\"

ويستهدف هذا اللقاح الذي انتجته شرکة الصناعات الدوائية نوفارتيس اربعة من اکثر انواع الحمى الشوکية البکتيرية شيوعا وهي مرض بکتيري يمکن ان يکون مهلکا يؤدي الى التهاب الغشاء المحيط بالمخ والحبل الشوکي. ويؤثر بشکل رئيسي على الأطفال وخاصة الذين تتراوح اعمارهم بين 3 الى 12 شهرا.

وقال ماثيو سنيب من جامعة اوکسفورد في بريطانيا : ان لقاحا اقدم مرخص حاليا بالولايات المتحدة يقدم وقاية ضعيفة للاطفال الذين يکونون غاليا عرضة لمخاطر الاصابة بالمرض.

وقال سنيب \\\"هذا اللقاح يقدم املا بامکانية خفض عدد الاطفال الصغار الذين يصابون بهذا المرض المدمر بشکل کبير\\\".

وفي بحث نشر بدورية رابطة القلب الاميرکية درس سنيب وزملاؤه أمان وفعالية اللقاح الجديد الذي يطلق عليه اسم \\\"مين إيه سي دبليو واي\\\" على 421 من الاطفال الاصحاء في بريطانيا وکندا.

ويستهدف هذا اللقاح اربعة انواع من الحمى الشوکية البکتيرية وهي \\\"ايه\\\" و \\\"سي\\\" و \\\"واي\\\" و \\\"دبليو -135\\\".

وتلقى الاطفال الذين شملتهم الدراسة احد ثلاثة مقررات مختلفة للتحصين أو جرعة من لقاح يستهدف فقط \\\"الحمى الشوکية سي\\\".

وادى التحصين باللقاح الى تعزيز المناعة لکل الانواع الاربعة في مجموعات التحصين الثلاث المختلفة لکن مجموعات التحصين بالجرعات الاقل تکرارا لديهم حماية اقل من نوع الحمى الشوکية البکتيرية \\\"ايه\\\".

وفرزت اجسام 92 في المئة على الاقل من الاطفال الذين حصنوا باللقاح في عمر شهرين وثلاثة واربعة اشهر اجساما مضادة لکل الانواع الاربعة من الحمى الشوکية.

وقال الباحثون ان الدراسة اوضحت ان اللقاح عزز من المناعة لدى الاطفال لکنها لا تکفي لاثبات ان اللقاح آمن.

وقال الدکتور لي هاريسون من جامعة بطسبرغ في تعليق انه سيکون من المهم تتبع طول الفترة التي تستمر فيها المناعة. وستساعد في تحديد ما اذا کانت هناك حاجة لجرعة تنشيطية قبل الجرعة التي تعطى حاليا عند المراهقة.

ويخضع هذا اللقاح الذي يعرف ايضا باسم \\\"مينفيو\\\" لتجارب عديدة للمرحلة الاخيرة وقالت شرکة \\\"نوفارتيس\\\" التي مولت الدراسة انها تهدف الى اجراء تجارب دورية في 2008.