علمية 0 917

القلقون اکثر عرضة لمخاطر الاصابة بأزمات قلبية

img

قال باحثون اميركيون يوم أمس الثلاثاء ان الازمات القلبية قد لا تكون اسبابها الرئيسة من جانبنا العداء والاندفاع حيث يتعرض الاشخاص الذين يتسمون بالقلق والخوف لمخاطر اعلى ايضا للاصابة بأزمات قلبية.

ووجد الباحثون ان الرجال الذين سجلوا أعلى نقاط في الاختبارات بشأن القلق زادت احتمالات اصابتهم بأزمات قلبية بنسبة تتراوح بين 30 و40 بالمئة مقارنة بالآخرين.

وقال المتخصص النفسي بينج جين شين وزملاء له بجامعة ساوثرن كاليفورنيا في لوس انجليس: ان هذه النتائج ظلت قائمة حتى بعد الاخذ في الاعتبار مخاطر معيارية تتعلق بأمراض القلب مثل النظام الغذائي والتدخين.

وقال شين في بيان: \\\"ما نشهده يتجاوز ما يمكن تفسيره بضغط الدم والبدانة والكوليسترول والعمر وتدخين السجائر ومستويات السكر بالدم وعوامل مخاطر امراض الاوعية الدموية للقلب الاخرى\\\".

وأضاف: \\\"الرجال الاكبر عمرا الذين يتسمون بقلق دائم اكثر عرضة فيما يبدو لمخاطر الاصابة بأزمات قلبية حتى بعد الاخذ في الاعتبار مستوياتهم من الاكتئاب والغضب والعداء وسلوك (النوع أ)\\\".

ويشار الى ان شخصيات \\\"النوع أ\\\" تضم الاشخاص الذين يتسمون بالطموح والحزم وكذلك العدائيين.

وحلل شين وزملاؤه في دراسة نشرت بدورية كلية دراسات القلب الاميركية معلومات من دراسة شملت 735 رجلا، واخذوا اختبارات نفسية اجريت في عام 1986 عندما كانت صحتهم جيدة ثم تتبعوهم لمدة 12 عاما.

ووجد الباحثون ان هؤلاء الذين سجلوا اعلى 15 بالمئة من القلق كانوا اكثر احتمالا لمواجهة ازمات قلبية في وقت لاحق.

وقال شين ان هذه النتائج ليست مفاجئة، مضيفا ان\\\"التفاعلات الجسمانية للقلق مماثلة لدرجة كبيرة للاشارات والتغيرات التي يعتقد انها تؤدي الى تفاعلات بعضلة القلب\\\" مشيرا الى الازمات القلبية.

وقال: \\\"لتنظر ماذا يحدث عندما ينتابك القلق، يتفاعل جسمك كما لو كنت في خطر، فإما الاستجابة بالهروب أو القتال، هذه التفاعلات مماثلة بشكل كبير لتلك التي يحدثها الغضب او الشخصية من \\\"النوع أ\\\".

واضاف شين: ان الاشخاص القلقين يمكن ان يقللوا من مخاطر اصابتهم بأزمات قلبية. وقال \\\"الشيء الطيب بشأن القلق انه قابل للعلاج الى حد كبير\\\".