A+AA-صورةالزيارات: 9443

الاثنين 07 أيلول 2015 - 12:00

سوق باب السلامة تاريخ حافل بالحوادث وثاني اقدم سوق في مدينة كربلاء المقدسة...

سوق باب السلامة تاريخ حافل بالحوادث وثاني اقدم سوق في مدينة كربلاء المقدسة...
تقرير: ضياء الاسدي / تصوير حسنين الشرشاحي
يعد سوق باب السلالمة واحداً من بين الأسواق المهمة والفعالة والتي لها وقع تاريخي حافل في الحوادث لدى ذاكرة اهالي محافظة كربلاء المقدسة عموماً ولأبناء هذا السوق على وجه الخصوص, ,لما يحمله من مشاهد مميزة لعددٍ من الجوامع, والبيوتات القديمة ,اضافة الى اشخاص كان لهم الدور الكبير في احياء شعائر الأمام الحسين (عليه السلام), ومن اجل تسليط الضوء بصورة اوسع عن هذا المعلم التاريخي (وكالة نون الخبرية) اجرت العديد من اللقاءات الصحفية مع مجموعة من الشخصيات المعاصرة واعدت التحقيق الأتي:-
وكان اولها مع الباحث والمؤرخ التاريخي الحاج سعيد زميزم ليحدثنا قائلاً:" يرجع تأريخ سوق باب السلالمة الى العهد العثماني ,ويعد ثاني اقدم سوق في المحافظة بعد سوق المخيم , وابرز ما يتميز به هذا السوق ازدياد عدد المقاهي والبقالين كون هذه المنطقة كانت تزخر كثيراً بمنتوجات البقالين واصحاب البساتين لما للسوق من حركة واخص بالذكر اصحاب البساتين ممن هم من مناطق (الحسينية , والعطيشي, وواجهة باب بغداد) , ويرجع تسمية هذا السوق نسبة الى عشيرة السلاميين المتواجدين في المنطقة, كما ان هنالك مصادر تؤكد بأن هذا السوق وبقية الاسواق في المحافظة يرجع الى مدحت باشا ,كون هذا الرجل كان متطلع كثيرا واجتهد كثيراً على تنظيم المدينة واسواقها".
فيما تحدث مختار محلة باب السلالمة وشيخ عشيرة خفاجة في محافظة كربلاء المقدسة الشيخ (عباس علوان الهر) قائلاً:" أن السوق يحيطه من جميع الجوانب عدداً من المقامات لأهل البيت عليهم السلام من ابرزها مقام الامام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف) ومقام ولدي الامام الحسين (علي الاصغر ,وعلي الاكبر) (عليهما السلام) في منطقة الجية، وكذلك مقام وقفة الامام الحسين (عليه السلام) مع عمر بن سعد (لعنه الله) في سوق باب السلالمة ,ومقام الامام جعفر الصادق (عليه السلام) الذي يقع خلف المقام المهدي في منطقة الهيابي حالياً, كما واشتهرت منطقة باب السلالمة الذي يعد سوق باب السلالمة واحداً من اهم الاسواق فيها كغيرها من محلات مدينة كربلاء المقدسة بوجود بيوتات متعددة من اهمها بيت مهدي القنبر , وبيت البو شهيب , وبيت علوان عبد ابو الهر, وبيت كمر النايف , وبيت مهدي حمادي , وبيت صالح شويليه , وبيت جدوع واوية , وبيت مصلح , وبيت جبار البزاز, وبيت حميد الصيدلي , وبيت حميد فنة , وبيت ضايع , وبيت خميس عبد الرضا خلف , وبيت جواد كجك وغيرهم الكثير".
ويضيف علوان قائلاً:" ان ابرز الشخصيات التي نشأت في هذه المنطقة والتي هي اليوم اسماء لامعة تشتهر بها منطقة باب السلالمة في وقتنا الحاضر هم كل من سماحة الشيخ عبد المهدي (السلامي) الكربلائي الذي كان معتمدا للمرجعية الدينية العليا قبل سقوط النظام البائد وأصبح وكيلا شرعيا لها بعد سقوط النظام وكذلك تشرفه بتسنم منصب الامين العام للعتبة الحسينية المقدسة , وكذلك السيد ابراهيم الجعفري (الاشيقر) الذي اصبح عضو الجمعية الوطنية ورئيسا للوزراء عام (2003-2005م) وكذلك الاستاذ آمال الدين الهر الذي شغل منصب مدير زراعة كربلاء وعضوا لمجلس المحافظة ومحافظا للمدينة المقدسة ".

وعن مايحتويه هذا السوق من شواهد وشواخص تأريخية كان لها الأثر الكبير في نفوس اهالي هذا السوق فقد تحدث لنا الابن البار لهذه المنطقة الحاج حسن حسين علي التميمي بشكل خاص و قال:" يتفرع هذا السوق إلى عدة أفرع (اعكودِ) منها عگد (الچاچين) حيث يصل امتداد هذا العگد الى منطقة البوبيات واهم نقطة بارزة فيه هو (ديوان بيت شهيب) أما العگد الأخر فهو عگد السادة الذي يتفرع من سوق باب السلالمة و لكنه يتبع إلى منطقة باب بغداد (وعگد الخميني) ,أما أهم المقاهي المميزة و المعروفة في هذا السوق و التي لها وجود في الذاكرة عند اغلب أهالي كربلاء هي مقهى مهدي علو, ومقهى حسين لفتة ,و مقهى أموري ,ومقهى جليل فارس, وأيضا من المقاهي المعروفة و التي كان لها الفضل على ابناء المنطقة في تهيئة مراسيم زيارة الأمام الحسين (عليه السلام) في شهر محرم الحرم وخصوصاً في العشرة الاولى من الشهر المحرم هي مقهى حجي حبيب ,و مقهى حميد الصيدلي".
واسترسل التميمي بحديثه قائلاً:" اما أهم المقامات الموجودة في السوق والتي تشهد اليوم إقبالا كبيرا من الزائرين العراقيين و العرب منها مقام الطفل الرضيع (عليه السلام) , ومقام علي الأكبر (عليه السلام) , والمقام الذي وقف فيه الأمام الحسين (عليه السلام) مع عمر بن سعد (لعنه الله) في التاسع من شهر محرم الحرام سنة 61 هـ ".
ويشارك التميمي الحديث الحاج عبد علوان الوزني احد ابناء هذه المنطقة ويقول:" يحتوي هذا السوق على عددٍ من البيوتات القديمة ومنها بيت ابراهيم شهيب, و بيت كريم فارس ,و بيت حميد الصيدلي و بيت شيخ خلف و غيرهم اخرون واما العشائر الساكنه فيه فاشهرها السلاميين و الذي سميت المنطقة نسبةً لها و عشيرة النصراوي و عشيرة الوزون ".
واضاف حديثه بالقول:" بان المشاهد العامة في السوق هي خان عصفور ,و خان حسين كواش , وحمام المالح الذي يتميز بمائه المالح بالاضافة الى سوق جمالي و شارع صاحب الزمان وأما على صعيد التكيات و الهيئات الحسينية التي كانت تُنصب هناك فهي كثيرة ولكننا نذكر الطرف بشكل عام وهو (طرف باب السلامة) فلهذا الطرف حضور مميز في احياء شعائر الأمام الحسين (عليه السلام) و تكية هذا الطرف مقرها قديما وحديثا في هذا السوق".
يذكر: ان السوق يشهد اليوم حركة تجارية كبيرة وفي أي وقت تقف على مداخل السوق تجد فيه زحمة المتسوقين لما يحتوية على اهم البضائع المحلية و المستوردة ولما له من حضور في قلوب اهالي كربلاء عامة وأهل المنطقة خاصة ويعد ثاني اقدم سوق في محافظة كربلاء المقدسة بعد سوق المخيم"


الموضوع في صور

Economic Reports

وكالة نون الخبرية
وكالة عراقية مستقلة غير منتمية إلى جهة سياسية تنقل الخبر من مصادره الرئيسية هدفها نقل الحقيقة كما هي دون رتوش والوكالة تنشر على مدار 24 ساعة كافة الأخبار السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية والرياضية والتحقيقات والمقالات الصحفية وكل ما يهم الشان العراقي والاقليمي والدولي عبر شبكة مراسلين تنتشر في انحاء العراق وبعض الدول العربية والاسلامية .
بدات وكالة نون الخبرية بنشرة الكترونية بسيطة تنقل أخبار مدينة كربلاء عام 2005 وتطورت لتشمل كافة مناطق العراق وقد تم اختراق الموقع لاكثر من مرة من قبل جهات ظلامية من أجل عدم إيصال الحقيقة التي أزعجت الآخرين من نشرها لذلك تم تطوير الموقع بشكل تدريجي إلى أن أصبح وكالة خبرية يوم 26/9/2011 ليغطي إضافة إلى العراق ومحافظاته دول المنطقة العربية والإقليمية
الوكالة معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم 894
للتواصل
بإمكانكم مراسلة رئيس تحرير الوكالة، على البريد الإلكتروني:
director@non14.net
تيسير الأسدي