علمية 0 990

التلوث الناجم عن ثاني اوکسيد الکربون يقتل المئات سنويا

img

أظهرت دراسة حديثة أن ثاني اوكسيد الكربون المسبب لارتفاع درجة حرارة الأرض والذي تخرجه محطات الطاقة الكهربائية التي تعمل بالفحم والمركبات تسبب المئات من حالات الوفيات في سن مبكرة بالولايات المتحدة كل عام خلال عقود عدة.

وقال مارك جاكوبسون الذي اعد الدراسة وهو من جامعة ستانفورد: ان الوفيات ناجمة عن أمراض في الرئة والقلب مرتبطة بالاوزون والجسيمات الملوثة العالقة بالهواء بسبب ثاني اوكسيد الكربون الذي ينجم عن الأنشطة الانسانية.

ونظرا لارتفاع درجة حرارة الأرض بسبب انبعاثات ثاني اوكسيد الكربون فإن من المتوقع ارتفاع معدل الوفيات السنوية، ومن المتوقع ايضا ان تسجل الوفيات في سن مبكرة بالولايات المتحدة بسبب ثاني اوكسيد الكروبون الناجم عن الانشطة الانسانية ألف حالة في العام حينما ترتفع درجات الحرارة العالمية درجة مئوية.

وقال جاكوبسون: عندما تسجل درجة الحرارة هذا الارتفاع المحتمل ان يحدث في القرن الحالي فإن معدل الوفيات السنوي بالعالم سيزداد الى 21600 .

وارتفعت درجة حرارة الأرض 0.8 درجة مئوية في الـ (150) عاما الماضية تركزت اغلب الزيادة في العقود الثلاثة الأخيرة.

وقال جاكوبسون: يمكن تحميل سبب وفاة 700 إلى 800 سنويا بالولايات المتحدة في اغلب الأعوام على انبعاثات ثاني اوكسيد الكربون الناجمة عن النشاط الانساني.

وأدى ارتفاع درجة الحرارة لزيادة مدمرة في مستويات البحار ومظاهر جفاف وايضا عواصف شديدة متوقعة خلال هذا القرن، وهذه هي المرة الأول التي يربط فيها عالم بين ارتفاع درجة حرارة الأرض بفعل النشاط الانساني وبين معدل الوفيات البشرية.

وثاني اوكسيد الكربون هو احد الغازات المسببة للتغير المناخي ولكن يمكن للبشر السيطرة عليه من خلال تنظيم انشطة حرق الوقود الاحفوري مثل الفحم والنفط، علما ان الغاز ينبعث ايضا نتيجة عمليات طبيعية.