علمية 0 1006

اكتشاف قد يقود إلى علاج عوارض مرض باركنسونز

img

قال باحثون إن خللا في الطريقة التي تزيل بها الخلايا البروتينات التالفة يمكن أن يكون العامل الذي يثير أعراض مرض باركنسونز (الشلل الرعاش) وهو اكتشاف قد يقود إلى علاجات جديدة لهذا المرض المستعصي.

وركز الفريق الاميركي على عملية تسمى الالتهام الذاتي تقوم فيها الخلايا بهضم الجزيئات التالفة وإعادة تدويرها بما في ذلك البروتينات التي تنمو مع تقدم الخلايا في العمر وهذا النظام يعيد بشكل اساسي تجديد الخلايا لتواصل ممارسة وظيفتها على نحو سليم.

وقالت انا ماريا كويرفو عالمة بيولوجيا الخلايا التي قادت الدراسة: إن هذه الآلية هامة أيضا في الخلايا العصبية الموجودة في الدماغ حيث يمكن للبروتينات المعتلة أن تقتل الخلايا وتسبب الأعراض الموهنة لمرض باركنسونز مثل الارتجافات.

وقالت كويرفو الباحثة بكلية ألبرت اينشتاين للطب بجامعة يشيفا: اكتشفنا أنه في مرض باركنسونز توجد مشاكل في إزالة البروتينات الشاذة.

ويمكن أن تؤدي هذه النتائج إلى ابتكار عقاقير لمعالجة الأعراض لكن ليس لعلاج المرض الذي يعانيه أكثر من مليون مريض في الولايات المتحدة وحدها والذي يتسم بموت خلايا الدماغ التي تفرز الدوبامين.

والدوبامين ناقل عصبي أو مادة كيميائية تحمل الرسائل المرتبطة بالحركة.

وكانت كويرفو قد أوضحت في السابق كيف أن أشكالا متحورة لأحد البروتينات الذي وجد في نسبة ضئيلة من مرضى باركنسونز حالت دون تحلل المواد ومنعت الخلايا من إزالة البروتينات التالفة.

وفي الدراسة التي نشرت في دورية (جورنال أوف كلينيكال إنفيستيجيشن) الأربعاء أظهر الفريق كيف أنه في غالبية المرضى يقوم الدوبامين بتغيير البروتينات العادية لتعمل بنفس طريقة البروتينات المتحورة فتثير الارتجافات وأعراضا أخرى.

وقالت كويرفو: ما اكتشفناه هو أن الدوبامين يغير هذا البروتين الذي يحاكي التحور بالفعل ولهذا تظهر نفس الأعراض.

وأضافت: أن دراسات ربطت أيضا بين مشاكل هذه العملية وبين حالات للتدهور العصبي مثل مرض الزايمر ومرض هانتينجتونز على الرغم من أن الآليات المحددة التي تسبب العلل في هذه الحالات مختلفة.

وذكرت كويرفو أن ابتكار عقار لعلاج التحلل في مرضى باركنسونز سيستغرق سنوات لأن الباحثين يحتاجون إلى وقت ليفهموا بشكل كامل كيف تحدث العملية.

وقالت: هذا لن يؤدي إلى علاج غدا، الأمل هو أن نستطيع في غضون 5 أعوام مساعدة الشركات في إيجاد عقار قادر على تنشيط هذا النظام.