A+AA-صورةالزيارات: 2524

الاثنين 06 نيسان 2015 - 12:00

قبلان قبلان لـ(نون): صوت العقل خافت والحكمة مفقود لدى العرب وهم يقتلون بعضهم البعض وبسلاح ذوي القربى

قبلان قبلان لـ(نون): صوت العقل خافت والحكمة مفقود لدى العرب وهم يقتلون بعضهم البعض وبسلاح ذوي القربى
وصف عضو هيئة الرئاسة في حركة امل اللبنانية قبلان قبلان ان الجامعة العربية والدول العربية تحركت بالاتجاه الخاطئ ضد اليمن الشقيق موضحا ان الانسان العربي يتعرض اليوم لحملة تكفير وحملة تشهير تشوه العروبة والاسلام الذي تعلمنا وتربينا عليه.
وقال قبلان خلال حديث مع وكالة نون الخبرية "نحن نأسف بان الجامعة العربية والعرب تحركوا بالاتجاه الخاطئ مع اليمن وكان المفروض ان يكون التحرك باتجاه العدو الاساسي لهذه الامة وهو العدو الاسرائيلي الذي يحتل فلسطين لاكثر من 70 عاما وان يكون التحرك والتحالف العربي باتجاه انقاذ ما تبقى من هذه الامة العربية وتخفيف معاناة الشعوب بدل ما يكون هذا الامر بهذه الطريقة المؤلمة لهذه الامة "
واضاف " عندما كانت اسرائيل تقوم باعتداءات على بعض الدول العربية كنا نقول اننا امام عدو يقتل الشعب العربي، اما اليوم ماذا سنقول لاجيالنا ولشعوبنا نقول باننا نقتل بايدي بعضنا البعض نقتل بسلاح ذوي القربى،واصفا ما يتعرض له اليمن وشعبه بالمر المؤسف كون ان هذا الشعب هو من الشعوب العربية المستضعفه الطيبه وهو شعب عروبي وعربي في تاريخه وان الشعب اليمني لم يكن يوم من الذين اساءوا لهذه الامة او لاي من مكوناتها مبينا يحتاج اليمن الى ان يكون التوجه نحوه والتحالف من اجل مساعدة شعبه ومن اجل اعماره اليمن والنهوض بهذا البلد الذي يحتاج الى الكثير "
وبين عضو هيئة الرئاسة في حركة امل اللبنانية "للاسف اليوم يبدو ان صوت العقل خافت جدا في هذه الامة وان صوت الحكمة والوعي غائب اما الصوت الذي يرتفع هو صوت الطائرات وصوت ازيز الرصاص،مشيرا الى ان هذه الامة اليوم يبدو ان غضب الله قد حل عليها لما يجري فيها في كل قطر من الاقطار العربية اليوم هناك فتنة وهناك قتل وهناك دمار وهناك حرب هذا الامر يوجب ان تعود هذه الامة الى رشدها وان تتوقف للحظة وان تستعيد وان تفكر ما هذا الذي يجري ولماذا نحن وصلنا الى هذا الدرب من الخلاف ومن الاختلاف "
وتابع قبلان قبلان" ان الانسان العربي الذي يتعرض اليوم لحملة تكفير وحملة تشهير والتي تشوه الاسلام الذي تعلمنا وتربينا عليه وتعلمنا عليه اسلام الرحمة اسلام المحبة اسلام محمد صلى الله عليه واله وسلم الذي يوصينا بالاخ وبالجار وبالاسير وبالشجر اسلام ولاتقتلوا النفس التي حرم الله الا بالحق واسلام من قتل مظلوما فقد جعلنا له ولي سلطانا تحول هذا الاسلام اليوم الى اسلام اكل اكباد اسلام احراق الاحياء اسلام التفجير في الحسينيات والمساجد والكنائس والاسواق اسلام قتل الاطفال والنساء اسلام اقامت الحدود دون الالتفات الى القواعد الاسلامية لقد تحول هذا الاسلام من اسلام محبة ورحمة الى اسلام عنف وارهاب وتكفير.

واعتبر قبلان خلال حديثه مع رئيس تحرير وكالة نون الاعلامي تيسير سعيد الاسدي زعم تبعية الحوثيين الى ايران والهيمنة الايرانية على المنطقة اعتبرها حجة وان النزاع في اليمن هو نزاع مكوناتي وتاريخي بين مكونات الشعب اليمني حيث قال بهذا الخصوص "ان ما يتردد بخصوص التواجد الايراني هو حجة من اجل الاعتداء على اليمنيين فالنزاع في اليمن نزاع تاريخي بين مكونات اليمن تارة أخذ شمال وجنوب وتارة يأخذ قبائل وعشائر وتارة مكونات حزبية عبر السنوات والعقود الماضية كانت تتناحر وتختلف هذه المكونات فمن واجبات الامة العربية وواجبات العرب ان يسعوا الى جمع هذه المكونات ووضع قواعد للتلاقي بينهم لا ان يعاملوهم بهذه الطريق ولا يجب ان نلقي المسؤولية على الاخرين في هذا الموضوع وانا لست بموقف المدافع عن ايران ولكن هناك امثولة حاضرة في ذهني منذ زمن طويل عندما كانت ايران هي ايران الشاه اذكر تماما عام 1978 يوم دخلت اسرائيل الى جنوب لبنان واتخذت في الامم المتحدة القرار 425 الذي نص على ان يكون في جنوب لبنان قوة طواريء دولية اذكر تماما ان اول كتيبة من قوات الطواريء الدولية تحت علم الامم المتحدة دخلت الى جنوب لبنان كانت الكتيبة الايرانية حيث كان الجيش الايراني على حدود فلسطين عام 1978 عندما كان النظام الايراني نظام الشاه اما اليوم فما حدا مما بدا فاذا مر زائر ايراني على الحدود الفلسطينية تقوم الدنيا ولا تقعد هذه هي المعادلة التي يجب ان نلتفت اليها واكرر لست موقف المدافع عن النظام الايراني واقول عندما تكون ايران ايران الشاه هي مقبولة وهي سيدة وهي حرة وهي كل ما تفعله من قبيل الخير لهذه الامة ولكن عندما تكون ايران التي تستبدل العلم الاسرائيل والامريكي بعلم فلسطين في طهران تحول كل ما تقوم به ايران الى امر مرفوض نضع الحجج على ضعفنا وعلى تخلفنا وعلى مشاكلنا نضع الحجج على الاخرين وفي مقدمة الاخرين ايران لايوجد جيش ايراني في اليمن ولا في غير اليمن فالمسئلة هي مسألة سياسية بالاساس (اعطني نظام ايرانيا ملتزم بالغرب واليفعل ما يشاء في العالم العربي اما نظام يلتزم بقضايا الامة العربية فهو مرفوض ونضع امامه العراقيل ونتحدث عن الفتنة،اختلفوا مع ايران كما شئتم ولكن لاتضعوا معايير فتنويه في التعاطي بين الدول اقلعوا عن مبدأ التكفير وعن مبدأ المذهبية البغيضة حافظوا على ما تبقى من هذه الامة والتلتفتوا الى حقوق الشعوب العربية "
واشار قبلان الى مقولة اوباما اليوم بقوله "من اروع ما سمعت في حياتي اليوم ما قاله الرئيس الامريكي وانا لست معجب بامريكا لانها المسؤولة عن كل الامور في الامة العربية والاسلامية ولكن ان يقول اليوم الرئيس الامريكي ((ان مشكلة الدول العربية ليست في الاخرين انما مشكلتها في انظمتها التي لاتؤمن رعاية للشباب)) هذا كلام يستحق ان يتوقف عنده كل عربي لقد نطق على غير عادته لقد اشار الى لب المشكلة في العالم العربي ان الامة العربية الخطر على شبابها وعلى شعوبها ليس في الخارج وهي ادانه لكل الانظمة العربية ان يلتفتوا الى شعوبهم والى ابنائهم والى شبابهم هذا الكلام توقفنا عنده نحن اصحاب نظرية امريكا واسرائيل الشر المطلق نتوقف عند ما قاله الرئيس الامريكي اليوم لان الحكمة ضالة المؤمن والحكمة نأخذها ولو جاءت من افواه اعدائنا انها حكمة."
للقاء بقية
وكالة نون خاص


Economic Reports

وكالة نون الخبرية
وكالة عراقية مستقلة غير منتمية إلى جهة سياسية تنقل الخبر من مصادره الرئيسية هدفها نقل الحقيقة كما هي دون رتوش والوكالة تنشر على مدار 24 ساعة كافة الأخبار السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية والرياضية والتحقيقات والمقالات الصحفية وكل ما يهم الشان العراقي والاقليمي والدولي عبر شبكة مراسلين تنتشر في انحاء العراق وبعض الدول العربية والاسلامية .
بدات وكالة نون الخبرية بنشرة الكترونية بسيطة تنقل أخبار مدينة كربلاء عام 2005 وتطورت لتشمل كافة مناطق العراق وقد تم اختراق الموقع لاكثر من مرة من قبل جهات ظلامية من أجل عدم إيصال الحقيقة التي أزعجت الآخرين من نشرها لذلك تم تطوير الموقع بشكل تدريجي إلى أن أصبح وكالة خبرية يوم 26/9/2011 ليغطي إضافة إلى العراق ومحافظاته دول المنطقة العربية والإقليمية
الوكالة معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم 894
للتواصل
بإمكانكم مراسلة رئيس تحرير الوكالة، على البريد الإلكتروني:
director@non14.net
تيسير الأسدي