سياسية 0 825

كوادر العتبة المتخصصة تطور منظومة التبريد المركزي فيها

img

من اجل راحة الزائرين وتقديم أفضل الخدمات لهم لتأدية مراسيم الزيارة، واصلت الكوادر الهندسية والفنية في شعبة التبريد التابعة لقسم الشؤون الفنية والهندسية في العتبة الحسينية المقدسة أعمالها الخدمية التي تصب بخدمة العتبة وزائريها.
فمن جهته أشار الفني في شعبة التبريد (جواد عبد الكاظم) بحديثه لموقع نون الخبري انه بعد متابعة عمل منظومة التبريد المركزي المستحدثة منذ ثلاثة سنوات من قبل كوادرنا التي صنعت وجمعت ملحقاتها بعد استيراد المنظومة الرئيسية من اليابان من قبل إدارة العتبة ونصبها من قبل كادرنا وبمساعدة بعض المتطوعين من أهل الخبرة في هذا المجال من كوادرنا الوطنية في بغداد، حيث عملت تلك المنظومة بكفاءة عالية النسبة في التكييف والتدفئة وقد لوحظت إثناء الزيارات المليونية التي تشهدها العتبة المقدسة من حيث حجم الزائرين غير الطبيعي، أن حاجة الحرم تتطلب استبدال الأوكسجين الموجود داخله، وعلى ضوء ذلك فقد باشر كادر شعبة التبريد بإضافة مواصفات جديدة بخصوص عمل المنظومة، حيث  تم سحب الهواء الخارجي بنسبة (100%) وإدخاله الى داخل الحرم لمعالجة نقص الأوكسجين المتسبب من ضغط الزائرين غير الطبيعي) مبينا أن (عدد الدافعات التي تم نصبها لهذا الغرض قد بلغ (6) دافعات بقدرة (20طن) تبريد فعلي لكل دافعة وهي ذات منشأ ايطالي، مبينا انه تم تهيئتها واكتمال العمل بها وهي جاهزة للعمل) موضحا انه (تم نصب تلك الدافعات من خلال تصنيع قواعد حديدية حاملة لها ومد أنابيب الماء المثلج في المنظومة وتسليك لوح السيطرة والتشغيل الخاص بها ومد مسارات التبريد من الدافعات إلى داخل الحرم الشريف من الفراغ الموجود في الجدار المزدوج للحرم والصحن) موضحا ان (أبعاد الدافعة الواحدة يتراوح بين (70 إلى 45 سم) و(120إلى 35سم)) .
وعلى صعيد متصل تم الإيعاز إلى ورشة النجارة في الصحن الشريف والتابعة للقسم المذكور بتصميم فوهات خشبية ذات ديكورات فنية توضع على جدار الحرم المقدس وذلك لإضافة جمالية أكثر لدافعات الهواء وجعلها أكثر انسجاما مع النسج المعماري له.