لقاءات 0 2005

وكالة اكنا القرآنية تلتقي برئيس تحرير وكالة نون الخبرية : ادعو المسلمین کافة أن یتعلموا اللغة العربیة لیفهموا تعالیم قرآنهم بشکل صحیح.

img
التقت وكالة اكنا القرآنية برئيس تحرير وكالة نون الخبرية الاعلامي تيسير سعيد الاسدي بخصوص ما تتعرض له منطقتنا العربیة والشرق الاوسطیة من حملات متعاقبة لتشویه الاسلام العظیم " ودعا الاسدي المراکز القرآنیة لان تلعب دوراً مهماً فی تطویر الوعی الانسانی وتطویر مفهوم الثقافة الإسلامیة لدى جمیع شرائح المجتمع من أجل الوصول الى الحالة الأمثل وبناء مجتمع یحترم آدمیة الانسان على اعتبار انه خلیفة الله فی الارض" مبیناً أن المشکلة التی یواجهها المسلمون تکمن فی سوء فهم النصوص القرآنیة وتأویلها غیر الصحیحة، لذلک من أهم واجبات المؤسسات القرآنیة هو اخراج العقل الانسانی من الفهم الخاطئ للنص القرآنی لأن هذا الفهم الخاطئ قد أدى الى التطرف فی الدین والعقیدة ویظن البعض أنها من لب القرآن الکریم. وفی معرض رده علی سؤال حول مدى اهتمام المؤسسات القرآنیة بتفسیر القرآن الکریم وترجمته الى مختلف اللغات، قال الاعلامی العراقی تیسیر الاسدی: أنا شخصیاً لا أتفق مع ترجمة القرآن وان أجازه البعض فقد تکفل الله بحفظه وصیانته فقال عزوجل: "إنا نحن نزلنا الذکر وإنا له لحافظون" (سورة الحجر:9). وأضاف رئیس تحریر وکالة نون الخبریة: فترجمة النص القرآنی یضعف سحر النص الالهی وبلاغته وفصاحته ولنا فی الکتب السماویة الأخرى دلیل فلقد حرفت نصوصها الأصلیة، واکتفى أتباعها بالکتب المترجمة لها، حتى تلاشت نصوصها الأصلیة ولم یبق لها أثر ولا عین، لذلک اقول أن عظمة وسحر القرآن الکریم تکمن فی عربیته وبلاغته واستشهد بمقولة للفیلسوف الایرانی الدکتور علی شریعتی عندما یقول ان "اللغة العربیة قبل أن تکون لغة قوم فهی لغة دین ومن لایجید العربیة ففی دینه خلل" لذلک فهی دعوة للمسلمین کافة أن یتعلموا اللغة العربیة لیفهموا تعالیم قرآنهم بشکل صحیح. هذا وقد ترجمت الوكالة القرآنية اللقاء الى اللغة الفارسية اضافة الى اللغة العربية تابع نص اللقاء باللغتين العربية والفارسية http://iqna.ir/ar/News/1459209 http://www.iqna.ir/fa/News/1459194 وكالة نون خاص