لقاءات 0 2669

معاون مدير التلفزيون السوري :فتوى السيستاني غيرت المعادلة العسكرية لدول كبرى وارشاداته ساهمت بحلول كثيرة

اعتبر معاون مدير عام التلفزيون السوري توفيق احمد بان فتوى المرجع السيستاني بخصوص الجهاد الكفائي غيرت المعادلة السياسية والعسكرية للدول الكبرى بالعراق،اضافة الى ان توجيهات المرجع السيستاني وارائه السديدة ساهمت في ايجاد الكثير من الحلول السياسية الاخيرة واوضح احمد الذي يشارك في مهرجان المربد الشعري 11 والذي انهى فعاليته اليوم الاحد ان ما يجري في سوريا والعراق من استهداف سياسي هدفه تفكيك المجتمعين واستنزاف طاقات شعبيهما من قبل قوى استعمارية غربية تساعدهم قوى اقليمية وعربية يتشاركون في المصالح وابرزها بالنسبة للغرب المصالح الاقتصادية من نفط وغاز " واتهم معاون مدير التلفزيون السوري دول الخليج العربي بانها تدفع ثمن الاعتداءات على كل من سوريا والعراق وباقي الدول كمصر وتونس مبينا ان هذه الدول كانت في السابق تدعم هذا التوجه بشكل غير معلن اما الان فهي تدفع فواتير الحرب بشكل علني وان مشاركة الامارات والسعودية وقطر بالضربات الجوية على البلدين بحجة محاربة الارهاب هو نوع من التمويه حتى لايقال ان الحرب هي الامريكية اسرائلية غربية على البلدين واعني (العراق وسوريا) واضاف ان هذه الدول الخليجية ارتضت على نفسها ان تكون غطاء للعورة الاميركية مبينا ان الصمود الذي يتمتع به الشعبين العراقي والسوري اتجاه هذه الهجمة الاستعمارية وادواتها الظلامية مما تسمي نفسها داعش وجبهة النصرة وغيرها من التنظيمات المتطرفة التي تدعمها كل من تركيا والسعودية وقطر غيرت توجهات الدول الكبرى لانها كانت تتوقع ان ينتهي كل شيء لصالحها خلال عدة ايام مشيرا الى ان السوريين وعوا هذه الهجمة واصبحت كل الامور لديهم واضحة وخاصة بعد الاعترافات التي ادلى بها الارهابيون انفسهم بعد القاء القبض عليهم وعلى قادتهم " وتابع توفيق احمد حديثه مع رئيس تحرير وكالة نون الخبرية الاعلامي تيسير سعيد الاسدي اننا في سوريا قتلنا الكثير من الارهابيين وما يزال يوجد منهم الكثير ايضا لانهم كارهابيين مطلوب منهم الدخول للتخريب ولا يسمح لهم بالعودة لذلك فهم لايستطيعون مغادرة مناطقهم اتي زرعوا فيها " حول علاقة بلاده بايران قال (احمد) ان العلاقة بين سوريا وايران هي علاقة استراتيجية متينة ولم تكن في يوم ما ضد اي بلد نافيا ان تكون ايران تتدخل بالشان السوري كما يزعم اولائك المغرضون الا اننا كبلد مقاوم في موقع جغرافي مجاور للكيان الاسرائيلي يجعلنا امام مسؤولية كبيرة وهو الاستعداد الدائم للمقاومة لتحرير اراضينا المغتصبة سواء العربية او السورية " وحول فتوى المرجعية الدينية العليا بالنجف الاشرف قال الاعلامي والشاعر توفيق احمد بان فتوى المرجع السيستاني بخصوص الجهاد الكفائي غيرت المعادلة السياسية والعسكرية للدول الكبرى بالعراق،اضافة الى ان توجيهات المرجع السيستاني وارائه السديدة ساهمت بشكل كبير في ايجاد الكثير من الحلول السياسية الاخيرة بالعراق " واشار معاون مدير عام التلفزيون السوري ان نسبة عظمى من الحواضن السورية للارهاب قد تراجعت عن افكارها واصبحت بجانب الدولة الشرعية لانها غيرت من افكارها بعد ان رات ان هؤلاء الظلاميين يستهدفون كامل مكونات الشعب وكامل بنية الدولة وتدميرهم للكهرباء والنفط والغاز وحسب فتاوى قطاع الطرق اضافة الى قتل الابرياء حيث ان جميع هذه التصرفات لاتحمل افكارا ثورية ولاتنموية لذلك بدات تلك الجهات الظلامية تتقلص في سوريا " حاوره/تيسير سعيد الاسدي