لقاءات 0 2776

استعادة المخطوطات المفقودة من مكتبة الوقف السني

img
لقاء:ساهرة رشيد , وفائز حنون الموروث الثقافي العراقي تعرض لأضرار جمة وانتقلت المخطوطات والنفائس وبشكل منظم وغير شرعي الى خارج العراق فقد تم تهريب عدد من المخطوطات و نسخ من القران الكريم الى الخارج وتم عرضها في المتاحف الاجنبية ولتسليط الضوء على ما فقد من هذه المخطوطات التقى مندوبي القسم الاعلامي في وزارة الثقافة (ساهرة رشيد ,وفائز حنون) بالأستاذ صلاح كريم حسين مديرقسم المكتبة في دائرة الوقف السني للحديث عن جهودهم في هذا المجال. *ماهي تفاصيل المخطوطات المفقودة؟ - ان فهرس المخطوطات العربية من مكتبة الاوقاف العامة في بغداد المفقودة كانت تتضمن الجزء الاول القران وعلومه ,الحديث وعلومه,الفقة فيما كان يتضمن الجزء الثاني علوم الفقه ,الحكمة ,العقائد,التصوف الاسلامي,الجزء الثالث العقائد,الحديث وعلومه ,الجزء الرابع كتب المنطق ,الرياضيات ,الفلك,الطب والتاريخ. *مدى اهمية تلك المخطوطات؟ - اهميتها تأتي من كونها تعد ارثاً حضارياً وتتضمن مخطوطات نادرة حتى قبل الاحتلال كان بعض الطلاب من الدول العربية والاسلامية يأتي لدارستها بالاضافة الى تنوع المواضيع فيها وبحثها في مختلف العلوم والفنون يبين مدى التطور الحضاري للمجتمع على اختلاف المراحل التى مر بها ,بحيث نجد في اي مخطوطة الموضوع الذي نبحث عنه وفيها مختلف العلوم والقوانين والدراسات البحثية والعلمية. *هل ان المخطوطات المفقودة كانت نسخ اصلية ام نسخ مصورة ؟ - المخطوطات المفقودة كانت اغلبها نسخ مصورة وليست اصلية لان المخطوطات الاصلية كانت قد اخليت في نهاية 2002وحفظت في صناديق حديدية في مدرسة الشيخ عبد القادر الكيلاني ومدرسة الشيخ معروف الكرخي في حى العدل. * هل يعتبر فقدان تلك المخطوطات خسر للعراق والعالم الاسلامي؟ - تعتبر خسارة للعراق والامة الاسلامية وخاصة المخطوطات التى تكون من نسخة واحدة فقط ,والتي تكون غير محققة اي التي تتحول الى كتاب والبعض الاخر من المخطوطات المفقودة كان اكثر من نسخة اي لدينا بديل عنه. وقد اقترح الاستاذ صلاح كريم حسين مدير قسم المكتبة في دائرة الوقف السني تشكيل هيئة من كافة الوزارات المعنية التى تهتم بها الموضوع ان تأخذ على عاتقها حماية واعادة وحفظ الموروث الحضاري والثقافي وايجاد الطرق الحديثة بهدف ايصاله الى الاجيال القادمة.