لقاءات 0 1344

رئيس الجمعية العراقية لحقوق الانسان بامريكا يدعو كافة الاطراف لتحرير العراق من المحتلين الدواعش

img
دعا رئيس الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية حميد مراد كافة الاطراف السياسية والاجتماعية والمدنية لتحرير الاراضي العراقية التي تم احتلالها من قبل اعداء البلاد والقادمين من خارج الحدود.. جاء ذلك خلال اجابته على اسئلة وكالة نون الخبرية س: هل استغلت داعش الفجوة بين حكومة الاقليم والمركز، مما ادى الى الهجوم على قضاء سنجار ومنطقة زمار، وسهل نينوى؟. ج: ليس مجرد استغلال الفجوة وانما هذه الجماعات الارهابية تحاول ان تستفيد من كل الخلافات الموجودة بين الكتل السياسية، فضلا ً عن النهج الطائفي الموجود في جسد الدولة ومؤسساتها، مما ادى الى انهيار المدن واحتلالها، وكذلك سعيها المستمر لاحتلال اكبر قدر ممكن من الاراضي العراقية، ومن ثم زرع الرعب والخوف في صفوف المدنيين العراقيين واستهدافهم بشكل مباشر، لا سيما ابناء المكونات الاصيلة من المسيحيين والايزيدين والشبك والتركمان، لإنهاء تاريخهم وعقيدتهم ووجودهم في هذه البلاد. س2: نتيجة الاحداث الاخيرة هل تتوقعون من الحكومتين اعادة النظر بعلاقاتهما. ج: نتيجة الاحداث المتسارعة في العراق والظروف القاهرة والمأساوية التي يمر بها الشعب العراقي، اتوقع من ان العلاقات بين المركز والاقليم سوف تتحسن في المرحلة المقبلة لا سيما بعد انتخاب رئيس الحكومة الجديد. س3: ماهي رسالتكم كرئيس للجمعية العراقية لحقوق الانسان للحكومتين؟ ج: بسبب معاناة كافة اطياف الشعب، والحالة الغير المستقرة التي يمر بها العراق أناشد الحكومتين المؤقرتين، وكافة القوى السياسية الى العمل المشترك، والتعاون بين الجيش العراقي البطل، وقوات البيشمركة الباسلة، لتحرير الوطن من الاعداء، واطالب الحكومة المركزية بأنهاء معاناة الشعب، وخاصة ً النازحين منهم، وايجاد المشتركات في بناء نهضة الدولة.