لقاءات 0 2559

اللاعب علي عبد الكريم :عشقي للتنس جعلني ابتعد عن كرة القدم

من مواليد محافظة بابل 1986 ولاعب نادي بابل للتنس وحاصل على شهادة البكالوريوس في الفنون الجميلة له العديد من المشاركات الرياضية على الصعيدين المحلي والدولي وحاصل على العديد من الجوائز والدروع في اكثر من مشاركة (وكالة نون الخبرية)التقت بلاعب التنس علي عبد الكريم ولتسليط الضوء اكثر عن حياته دار معه الحوار التالي: *من اين كانت البداية ؟ _ البدايات كانت مع كرة القدم ومن المشاركات التي تقيمها المدرسة التي كنت احد تلاميذها في المرحلة الابتدائية وعن طريق تشجيع اساتذتي المعلمين وتقويمي على ان ان اكون احد اللاعبين المميزين في كرة القدم وبعدها استمريت في الفرق الشعبية التي لعبت لها وابرزها فريق(الجزائر) الذي حققت فيه الكثير من الانتصارات والجوائز وكما كان الفضل الكبير في تشجيع عائلتي في ممارسة الرياضة والاستمرار فيها واخذ والدي بيدي الى نادي بابل وكنت بفضل الله احد الاعبين المميزين. *اذا مالذي جعلك تنتقل باللعب من كرة القدم الى لعبة التنس ؟ _ عشقي للتنس من خلال المشاهدات لها عن طريق التلفاز جعلني اسعى ان اكون احد الاعبين المتميزين في هذه اللعبة وعن طريق التمارين التي كنت امارسها مع افضل المدربين في العراق لهذه اللعبة وبفضل الله في الفترة الاخيرة تمت مشاركتي مع نادي جامعة بابل لامثلهه لاكثر من مرة وفي اكثر من محفل. *ماهو رأيك بالواقع الرياضي بشكل عام وبلعبة التنس بشكل خاص ؟ _ الواقع الرياضي بعموميته للاسف تحت مستوى الطموح بسبب عدم الاعتناء بالمنشأت الرياضية كونها لم تلبي طموح اي لاعب عراقي من ناحية الاجور والتجهيزات الرياضية اما بالنسبة للعبة التنس فهي تقتصر فقط على الدوريات المقامة في كل عام وليس هناك دورات اوتمارين للاعب تقام بعد المحافل للحفاظ على مستواه ولكن نتمنى من القائمين على الرياضة في العراق الاهتمام اكثر للنهوض من جيد وللارتقاء بمستوى الدول المتقدمة رياضيا. *ابرز لاعبي التنس الذي تأثرت بهم؟ _ عالميا تاثرت كثيرا بالنجم الاسباني رافائيل نادال. *ماهي ابرز المشاركات التي شاركت فيها ؟ هناك العديد من المشاركات ولكن ابرزها التي اقيمت في جامعة بابل بمشاركة جميع الجامعات العراقية وحققت المركز الاول لمدة ثلاث سنوات على التوالي. *كلمة اخيرة في نهاية اللقاء؟ _اقدم شكري وتقديري (لوكالة نون ) على هذه الفرصة الجميلة واتمنى لها الاستمرار في عملها الصحفي كما اتمنى ان يعم الامن والامان في عراقنا الحبيب. حاوره / ضياء الاسدي وكالة نون