لقاءات 0 3334

متحف العتبة الحسينية في كربلاء :شعرة السعادة المنسوبة لنبي الرحمة محمد (صلى الله عليه واله) أهم مقتنيات المتحف

حاوره / ضياء الأسدي يحرص متحف العتبة الحسينية المقدسة على عرض أفضل المقتنيات التابعة لأهل البيت (عليهم السلام) والتي من ضمنها (شعرة السعادة) المنسوبة لنبي الرحمة محمد (صلى الله عليه واله) والتي تعد واحدة من أهم المقتنيات التي يحرص المتحف الحسيني على حفظها وخصوصا أنها تعرض فقط في شهر شعبان المبارك خلال ولادات أهل البيت (عليهم السلام) من كل عام وللحديث في هذا الموضوع التقت وكالة نون الخبرية مسئول المتحف السيد علاء ضياء الدين وكان الحوار كالتالي:- *:حدثنا عن المتحف الحسيني واهم المقتنيات الموجودة فيه؟ _ ج"يعد المتحف الحسيني واحد من أهم المتاحف العالمية والذي يحتوي على العديد من المقتنيات المهمة و يرجع تاريخها إلى ألاف السنين إذ بدأت أفئدة المسلمين تتوجه نحو هذه القبلة المباركة للتبرع بأثمن ما لديهم لمرقد الإمام الحسين (عليه السلام) ومنها(السجاد الفاخر,السيوف القديمة)وغيرها من المقتنيات وبذلك ازدحمت مخازن العتبة الحسينية من التحف والنفائس التي أهديت عبر التاريخ إلى المرقد المبارك , وعلى الرغم من تعرض المرقد الشريف لأكثر من مرة إلى اعتداء وسرقة الكثير من النفائس وأهمها (البردة المطهرة للقبر الشريف) وغيرها من السرقات الاخرى , وبعد سقوط النظام البائد أخذت الأمانة العامة للعتبة الحسينية بنظر الاعتبار تخصيص مكان داخل الحرم الشريف يسع المقتنيات المتبقية عن طريق إنشاء المتحف الحسيني وبإشراف كوادر مختصة من (المتحف العراقي) لعرضها كما وأخذت بنضر الاعتبار عرض المقتنيات الثمينة لفترة محدودة ومن ضمنها(شعرة السعادة) التابعة لنبي الرحمة محمد (صلى الله عليه واله) وغيرها من المقتنيات". *ا تحدث لنا عن شعرة الشعادة والى من تنسب ؟ _ ج"منذ افتتاح متحف العتبة الحسينية المقدسة قبل ثلاث سنوات في الذكرى المباركة لولادات اهل البيت (عليهم السلام) في شعبان كانت لنا تجربة جديدة وهي استخراج شعرة منسوبة لنبينا الكريم محمد (صلى الله عليه واله) والمحفوظة داخل حرم الإمام الحسين (عليه السلام) والمهداة من احد الملوك العثمانيين إلى العتبة المقدسة قبل (111)عام حيث إنها محفوظة داخل زجاجة وهي من صنع قديم وبدائي وهي ذات صنع جيد وذات غطاء ذهبي يبلغ طولها 7سم تقريبا". *: هل تعرض الشعرة المقدسة طيلة أيام السنة ؟ - ج"اعتدنا في كل عام أن نعرض هذه الشعرة المباركة في الولادات الميمونة لأهل البيت (عليهم السلام)في شهر شعبان الأغر وبتوجيه من قبل الأمانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة أن تكون المدة التي تعرض فيها الشعرة محدودة للحفاظ عليها كون هذه المقتنية تعد من أهم المقتنيات ,وتعرض في بعض الأحيان عند زيارة الوفود القادمة لزيارة الإمام الحسين (عليه السلام)". *ا: ما هي الطرق المتبعة في حفظ هذه الشعرة؟ _ ج"هناك عدة طرق نتبعها لحفظ هذه الشعرة بعد عرضها من كل عام حيث اخذ متحف العتبة المقدسة بعين الاعتبار أهمية الحفاظ عليها وذلك عن طريق لفها بقطعة من القماش ويتم إضافة قطعة قماش إلى القطعة السابقة التي تم حفظ الشعرة فيها قبل عرضها حيث تجاوز عدد القطع 29 قطعة وهو بمثابة عدد عرض الشعرة للوافدين وفي الأيام المباركة وهي الآن محفوظة في مكان امن ". *: ما هي الدلائل التي تثبت صحة نسب هذه الشعرة ؟ "بعد انتشار الرسالة المحمدية وسطوع الإسلام كدين للبشرية ومكانة الرسول محمد (صلى الله عليه واله) فكتبت كتب التاريخ الاسلامي عن ما ذكر انفا واكدت بقيام الأجيال بالتبرك والاحتفاظ بكل شي من المقتنيات الخاصة بالرسول كماء الوضوء وشعر الحلاقة وغيرها من المقتنيات العظيمة لنبينا الكريم صلى الله عليه واله وهي سنة قديمة اعتادت عليها الاجيال المسلمة مما دفع الخلفاء والولاة الى الاخذ بنظر الاعتبار لحفظ هذه المقتنيات المباركة لجذب الانتباه لهم كونها ثروات دينية عظيمة". *: هل هناك اقبال من قبل الزائرين على الشعرة اثناء العرض؟ ــ "يتشرف الزائرين وبكل لهفة من كل عام للتبرك والنظر الى هذه الشعرة المباركة وبأعداد كبيرة وهائلة جدا طيلة ايام العرض لما لهذه الشعرة من أهمية كبيرة قي قلوب محبي اهل البيت (عليهم السلام), كما ويتم الإعلان لعرضها من كل عام". *: كلمة اخيرة في نهاية اللقاء؟ _"شكري وتقديري لوكالة نون لتسليط الضوء المستمر على اهم ما يعرضه متحف العتبة الحسينية المقدسة من مقتنيات مهمة حيث ان لهذه المقتنيات اثر كبير من في قلوب الزائرين الوافدين لقبلة ابي الاحرار وامام الثوار الامام الحسين بن علي (عليه السلام)". وكالة نون خاص