لقاءات 0 2301

العتبة الحسينية المقدسة تباشر بمشروع ضيافة الوارث وهو الاول من نوعه في كربلاء

نظراً لكثرة الوفود والشخصيات التي تتشرف بزيارة مدينة كربلاء المقدسة وأيضا كثرة المناسبات والمهرجانات والمحافل التي تقام في مدينة الامام الحسين عليه السلام ولضيق الأماكن الخاصة بضيافتهم، قامت العتبة الحسينية المقدسة بإنشاء مشروع ضيافة الوارث مزودة بكافة وسائل الراحة، والذي يأتي ضمن مشاريعها الخدمية المتعددة , وهو الاول من نوعه بالمحافظة , والهدف من بناءه هو لاستقبال ضيوف العتبة المقدسة الوافدين الى كربلاء من داخل وخارج العراق ونظرا لفقر المدينة الى هكذا مشاريع جاء مشروع الوارث ليحقق الهدف المنشود وب18 طابق وبارتفاع 75 متر عن سطح الارض. وعن اهم تفاصيل هذا المشروع تحدث لوكالة نون الخبرية المهندس مناف فؤاد رئيس قسم المشاريع الاستراتيجية والاستثمار في العتبة الحسينية المقدسة: تمت المباشرة بمشروع ضيافة الوارث الكائن في منطقة باب بغداد بإدارة قسم المشاريع الاستراتيجية والاستثمار التابعة للعتبة الحسينية المقدسة وبإشراف شركةIDEA آيديا الشركة اللبنانية الدولية للتصميم والهندسة , والشركة المصممة هي شركة هوبس وهلجندورف الألمانية اما الشركة المنفذة للمشروع هي شركة CCi. وأضاف: مساحة الارض التي يقع عليها المشروع بحدود 8000 متر مربع , والمساحة البنائية بحدود 57 الف متر مربع ومدة المشروع هي 24 شهر أي 4 مايقارب سنوات وكلفة المشروع 135 مليار وتاريخ المباشرة بالمشروع في نهاية 2013 ونسبة الانجاز المتحققة به 5% وتم فيه اكمال فحص التربة واعمال التدعيم وستتصاعد حسب برنامج زمني مقدم من قبل الشركة المنفذة. وعن مكان المشروع واهميته قال المهندس مناف: نحن نعتبر ان شارع بغداد هو شارع مهم جدا وترتب عليه صف من المباني المهمة وبالمستقبل القريب سيكون بوابة مهمة لمدينة كربلاء ويبعد عن مركز المدينة بمسافة كيلومتر ونصف وبارتفاع المشروع وقربه يوفر اطلالة ممتازة للساكنين والجالسين بالفضاءات العامة فيه وحتى الصاعدين بالمصاعد ايضا يشاهدون هذه الاطلالة المميزة لما يطل على العتبتين الحسينية والعباسية المقدستين مع سهولة الانتقال من المجمع والى المدينة. وفيما يخص اهميته وهدفه فالمشروع يحقق لقاءات الوفود التي تأتي من خارج كربلاء ويراد بالمجمع الوصول الى مستوى الخمس نجوم بما يقدمه من خدمات مميزة وهو ليس منافس للفنادق الموجودة وهو ليس فندقا وانما هو مجمع ضيافة فيه امكانية الاستقبال الكبير لضيوف العتبة الوافدين الى كربلاء من كل الاماكن ولحاجة المدينة له. اما حول مايحوي المشروع من ابنية وتفاصيل فقال: المشروع مكون من 18 طابق الطابق السرداب الذي يحتوي على الخدمات ويضم مراب يحوي ما يقارب 70 سيارة ويوجد فيه المطبخ الاساسي وباقي خدمات ألتجهيز والطابق الأرضي و16 طابق اخرى الطوابق الثلاثة الاولى هي للاستخدامات المشتركة والتي تحتوي على المدخل وأماكن الاستراحات و4 مطاعم مختلفة الطرز وأماكن استراحة وكافتيريا وقاعة اجتماعات كبرى وقاعة المحاضرات وقاعة المسرح بالإضافة الى مركز رياض وكافتريا مفتوحة على السطح , اما الطوابق الاخرى فتحتوي على 520 انماط من الغرف مزدوجة وغرف مفردة وسويتات خاصة لكبار الضيوف وأيضا سويت رئاسي كبير في الطوابق العليا. وفيما يخص المواد المستخدمة في البناء فقد بين مناف: المواد بعضها محلية مثل الرمل والحصى والاسمنت وبعضها الغير متواجدة بالعراق من مناشيء مختلفة , ويشتمل المشروع من الخارج الهيكل الكونكريتي والانهائات التي تشتمل على الكرانايت والجي ار سي والالمنيوم والزجاج اما من الداخل المرمر والجدران المغلفة حسب اماكنها بالواح الخشب من النوعيات الممتازة والفاخرة والغرف والاجنحة فهي مؤثثة باحدث الاثاث والتجهيزات. تقرير: اثير رعد وكالة نون خاص