تحقيقات 0 4979

مركز التدريب المهني في كربلاء .. مبادرة مشجعة لتأهيل الباحثين عن العمل عبر الدورات التدريبية

تحقيق: اثير رعد للنهوض بالواقع الاقتصادي والتقليل من البطالة المرتفعة في المجتمع العراقي يقوم مركز التدريب المهني التابع الى وزارة العمل بتقديم دورات الى العاطلين عن العمل ويستهدف الشريحة من عمر 15_ 50 سنة وبعد دراسة السوق المحلية واحتياجاته لمهن مهمة يستفاد منها المجتمع جاء معهد التدريب ليأخذ دوره بتدريب العاطلين عن العمل لعدة اختصاصات ضمن ورش يقوم عليها كادر متخصص. حول هذا الموضوع التقت وكالة نون الخبرية بمدير مركز التدريب المهني في كربلاء رئيس مهندسين عدنان مجيد عزيز حيث أوضح: مركز التدريب والتأهيل افتتح في سنة 2011 وهو جزء من وزارة العمل , يقوم بتدريب العاطلين عن العمل على مدار السنة والمتقدم للدورة يجب ان يكون مسجل في قاعدة بيانات العمل بانه عاطل ولا يعمل ونحن نقوم باكسابة مهارات خاصة ولدينا ورش عديدة مختصة منها: السيارات(ميكانيك , وكهرباء) , ورشة صيانة الموبايل , ورشة النجارة , ورشة اللحام , ورشة برمجة الحاسبات , ورشة التبريد , ورشة الكهربائيات بالإضافة الى الورشات الخاصة بالنساء ومنها الخياطة والكوافير والحلاقة النسائية ويقوم على هذه الدورات كادر متخصص وهم مهندسين يقومون بتدريب العاطلين عن العمل ليحصلوا بالنهاية على مهارة وشهادة تؤهلهم الى العمل بالإضافة الى هذه الورشات هناك ورشة باسم كيف تكون او تأسس مشروعك يقوم على هذه الورشة كادر متخصص يدرب العاطلين لتكوين مشاريعهم وللنهوض بالواقع الاقتصادي للبلد. وتابع عزيز لوكالة نون الخبرية ان المناهج معدة من قبل قسم المناهج في وزارة العمل ومعترف به ويتم التدريب وفقه , والكادر هو 45 موظف من ضمنهم 14 مهندس و12 فني حاملين على شهادات البكالوريوس والدبلوم وضمن الاختصاصات المطلوبة لتدريب العاطلين وتم تدريبهم في كوريا , ومدة الدورات تكون شهرين للخياطة والكوافير والحاسبات اما الموبايل ثلاثة اشهر اما الالكترون والكهرباء والتبريد و اللحام والنجارة والسيارات فهي 6 اشهر وبعدها يعطى المتدرب شهادة اشتراك مهنية بالإضافة الى 5000 دينار مصروفه اليومي عن كل يوم تدريب فعلي , وقام مركزنا بتدريب الكثير من العاطلين عن العمل من النساء والرجال وخرجنا اكثر من 350 متدرب سابق , والآن لدينا اكثر من 65 متدرب ومتدربة ضمن الورش لإعطائهم مهارات ضمن الاختصاصات الموجودة في مركزنا. وأشار عزيز الى الاجهزة والمعدات الموجودة بقوله: تم استلام الاجهزة والمعدات ضمن الاتفاق بين وزارة العمل وشركة كويكا الكورية لتجهيز المركز بأجهزة حديثة مواكبة للعصر للقيام بهذه الورش وتم استلام هذه الاجهزة في 2013 وتمت المباشرة بالدورات بداية 2014. وبخصوص الطلبة فقد قال عزيز: بالنسبة للطلبة نقوم بتدريب الطلبة في العطلة الصيفية ضمن الاختصاصات الموجودة بالإضافة الى التطبيق المهني لبعض الطلبة وأيضا يعطى الطالب 5000 دينار لكل يوم تدريب فعلي ومركزنا خدمي بحت للنهوض بالواقع الاقتصادي وتحسين معيشة المجتمع , ونشكر دعم العتبات المقدسة لنا بتوفير السيارات والخدمات لاكثر من مرة لنقل الطلبة من مناطق السكن الى مركز التدريب. اما الورش كان لنا عدة لقاءات منها مع المهندس فاضل عودة مسؤول ورشة صيانة السيارات قال لوكالة نون الخبرية: هذه الورشة هي احدى الورش الميكانيكية مدة الدورة فيها 6 اشهر تستقبل فيها جميع العاطلين عن العمل والطلبة في العطلة الصيفية , الورشة مقسمة الى جزئين الاولى صيانة سيارة الكاز ويتم الشرح فيها على محركات الكاز الموجودة بالورشة فيقوم المدرب بتفكيك المحرك وتركيبة لتعريف المتدرب بكل الاجزاء وكيفية تبديلها والورشة الثانية ورشة سيارات البانزين اضافة الى لوحة كهربائية مثبتة على لوحة ظاهرية تبين كيفية الاستخدام وايضا مقطع عرضي (للكير) يشاهد المتدرب من خلاله المسننات وطريقة تبديلها بالنمر وباقي الاجهزة التي تبين طرق صيانة السيارات. المهندس فلاح عبد المهدي مسؤول ورشة التكييف والتبريد لوكالة نون: التبريد والتكييف مهم جدا لكون اجواء العراق حارة وكثرة الاجهزة المستهلكة يتطلب صيانة فنحن بدورنا نقدم دورات الى المتدربين بهذا الخصوص بمدة 6 اشهر وعدد المتدربين الذي تستوعبه الدورة 20 متدرب , عمل الورشة تعليم المتدربين صيانة وعمل اجهزة التبريد والتكييف بصورة عامة منها الثلاجة والمجمدة والسبلت وبراد الماء بكيفية صيانتها وادامتها ولدينا احدث الاجهزة للتعليم ولدينا دائرة كهربائية يتم الشرح عليها كادر الورشة من مهندسين 2 وملاحظ فني وفق منهج مقدم من وزارة العمل والتعليم نظري وعملي مسؤولة ورشة الخياطة هدى جابر عباس: نقوم بتدريب العاطلات عن العمل في هذه الورشة بالخياطة وفق منهج مقدم مدة الدورة شهرين نخرج الماهرات والمتميزات ويتم التدريب عمليا ونظريا وتحصل المتدربة على شهادة تخرج تؤهلها الى العمل في الشركات والمعامل. وكان لنا لقاء مع احد الطلبة حيدر لطيف اني احد المتدربين في ورشة الحاسبات افادتني كثيرا هذه الدورة وهي للمبتدئين تعلمنا فيها استخدام الحاسبة وانظمة التشغيل والبرمجيات ونسبة الاستجابة جيدة وهي في تزيد يوما بعد اخر بحيث كل لحضة في الدورة تحمل معلومة جديدة وافادتنا الدورة بفضل الكادر والدروس المبسطة والمكثفة. اما الدورات الباقية من اللحام والحاسبات والكوافير وغيرها تقوم بعملها وتخرج ماهرين ومهيأين للعمل في المجتمع. وكالة نون خاص