سياسية 0 795

وزراء الخارجية العرب سيجتمعون قبل اجتماع أنابوليس

img

قال مسؤولون يوم الاثنين ان وزراء الخارجية العرب سيجتمعون في القاهرة في الايام العشرة الاخيرة من نوفمبر تشرين الثاني الحالي للاتفاق على موقف مشترك في اجتماع أنابوليس الذي تحاول الادارة الامريكية عقده لحل النزاع في الشرق الاوسط.

وقال وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي ان الرئيس محمود عباس سيحضر الاجتماع بنفسه لاطلاع الوزراء العرب على اخر التطورات في المفاوضات الاسرائيلية الفلسطينية حول وثيقة مشتركة.

وقال للصحفيين "(الهدف هو أن) نساهم جميعا في تحديد رؤية استراتيجية عربية مشتركة وتحديد الموقف العربي من هذا اللقاء (في أنابوليس)."

ويتفاوض الفلسطينيون والاسرائيليون منذ أسابيع على وثيقة يمكن أن تكون أساس استراتيجية جيدة للسلام يتفق عليها وتعلن في مؤتمر أنابوليس الذي يتوقع أن يعقد أواخر الشهر الحالي.

ووجه المالكي اللوم الى اسرائيل في شأن عدم احراز تقدم بالنسبة للوثيقة. وقال "الطرف الاسرائيلي متعنت وهذا قدرنا أن نتعامل مع موقف متعنت بالكامل."

وأضاف "مع ذلك فاننا ما زلنا نؤكد التزامنا بالتفاوض والتنسيق مع الجانب الاسرائيلي للوصول لوثيقة مقبولة للطرفين حتى نستطيع أن نذهب لمؤتمر أنابوليس."

وكان المالكي يتحدث بعد محادثات في القاهرة بين عباس وعمرو موسى الامين العام لجامعة الدول العربية الذي قال أيضا ان الاجتماع الوزاري سيعقد أواخر الشهر الحالي.

وقال موسى انه من غير الواضح الى الان ما اذا كانت اسرائيل جادة في صنع السلام في اجتماع أنابوليس.

وأجرى عباس محادثات يوم الاثنين مع الرئيس المصري حسني مبارك الذي اجتمع لاحقا مع خافيير سولانا المنسق الاعلى للسياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي الزائر