سياسية 0 141402

الأميرة الكويتية فوزية آل صباح تنتصر للشيعة في مقال في الأهرام:المؤمنون بالقران هم الشيعة

img
فوزية الصباح.... السيدة الكويتيه من آل الصباح الحاكمه...وقول الحق...وهذا بعض من فيض... فوزية الصباح كتبت في جريدة الاهرام المصريه بحرقة الحريص على الأمة: 1 ـ تقولون أن الشيعة أشر من اليهود وهم عدوكم الأول، وهذا واضح من أقوالكم وافعالكم..فما تقولون فى قوله تعالى: (إن أشد الناس عداوة للذين أمنوا اليهود) الله يقول (اليهود) هم العدو، وأنتم تقولون (الشيعة) هم العدو.. أليس معنى ذلك أن المقصود (بالمؤمنين) الذين يعاديهم اليهود هو أحد غيركم... أليس هؤلاء المؤمنون هم الشيعة فى إيران وحزب الله الذين تكفرونهم أنتم ويهدد اليهود كل يوم بالحرب عليهم ؟ 2 ـ تقولون أنكم تحاربون الشيعة بسبب سبهم لبعض الصحابة، ورغم إستنكار مراجع الشيعة وتحريمهم لهذا السب فإنكم تصرون على عداوتكم.. أليس اليهود يسبون الله، ويقولون: (يد الله مغلولة، غلت أيديهم ولعنوا بما قالوا) فهل (سب بعض الصحابة) لوصح ذلك أشد من (سب الله) عز وجل عندكم ؟!! 3 ـ لماذا تتظاهرون ضد زيارة بعض السياح الأيرانيين لمصر، ولا نسمع لكم صوتا ولا همسا ضد زيارة (اليهود) السياح وغيرهم وهم الذين طردوا شعبا من أرضه وأكثروا فيه المذابح، وقتلوا عشرات الألوف من المصريين ؟ وهاهم يعدون العدة لتدمير المسجد الأقصى وأنتم مشغلون بالعداء لوهم أسمه (المد الشيعى فى مصر) وتجوبون القرى والنجوع من أجل ذلك، ولا ترون المد الصهيونى الغربى فى العالم الأسلامى..!! 4 ـ أيهم أولى بالإهتمام للشعب المصرى، أن نفكر جميعا فى حل مشاكل الشعب المصرى الطاحنة وهى: الفقر ـ البطالة ـ التعليم ـ الصحة ـ النظافة ـ المرور ـ العشوائيات.. لماذا لا تعيشون هموم الشعب المصرى، وتجدوا الحلول لها ؟ الشعب يسخر من حديثكم عن عفريت المد الشيعى وأهمالكم لقضاياه الحياتية ؟ 5 ـ أليس هجومكم المذهبى والطائفى هو نقض للدستور الذى كتبتوه بأيديكم نصوص على حرية (الإعتقاد).. فلماذا نقضتم عهدكم وأيمانكم ولم يجف الحبر بعد ؟ ألم تسمعوا قول الله تعالى: فبما نقضهم ميثاقهم لعناهم وجعلنا قلوبهم قاسية... 6ـ أليس هجومكم وتهديداتكم بالويل والثبور وعظائم الأمور لشيعة أهل البيت عليهم السلام وهم مصريون مثلكم ويشتركون معكم فى أكثر من 90 % من العقائد والعبادات والمعاملات..منها: الإيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الأخر.. الشهادتين ـ الصلاة الزكاة ـ الصوم ـ الحج ـ... فماذا يفعل المسيحيون الذين لا يؤمنون بالرسول الأعظم صلوات الله عليه وأله.. ولا يشتركون معنا فى أى من العبادات.. أليس يحق لهم أن يخافوا مهما بذلتم لهم من وعود..؟!! أم أن نقد بعض تصرفات لقلة من الصحابة عند بعض الشيعة أهون عندكم من عدم الإيمان بالرسول صلوات الله عليه وأله عند المسيحين واليهود ؟ 7 ـ أليس (الفتنة المذهبية) بين السنة والشيعة هى مشروع أمريكى صهيونى، ألستم بتصرفاتكم تعتبرون أداه هامة جدا فى هذا المشروع ؟ 8ـ أليست الوحدة الأسلامية فريضة قرأنية: يقول تعالى: (وأعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا) ؟ 9ـ اليس القرأن نهانا عن (الفرقة والتنازع) وأنها مهددة للوجود الأسلامى، يقول تعالى: (ولا تنازعوال فتفشلوا وتذهب ريحكم) أليس إشعالكم للفتنة المذهبية هو تنازع... ألستم قسمتم الشعب المصرى ؟ 10 ـ الا ترون تجارب النزاع المذهبى حولنا: سوريا ـ العراق ـ لبنان هل تريدون ذلك لمصر ؟ 11 ـ ألم يأن الأوان لسماع صوت العقل والشرع: (ألم يأن للذين أمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله وما نزل من الحق) (وقالوا لو كنا نسمع أو نعقل ما كنا فى أصحاب السعير) وختاما وأسئلة أخرى على الهامش: هذه فترة أختبركم الله فيها، ووصلتم إلى سدة الحكم، فماذا فعلتم للشعب المصرى، وماذا فعلتم للأسلام وللشريعة ؟ هل أقمتم حكما أسلاميا ؟ هل طبقتم الشريعة ؟ هل حولتم الأعلام إلى إعلام منضبط بالقيم الأخلاقية.. هل قطعتم علاقتكم بإسرائيل أم خاطبتم رئيسها (بصديقى العزيز) و التمنى لدولتهم (العزة والتقدم)،، هل تخلصتم من التبعية للمشروع الأمريكى.. إيران التى تحاربونها حققت ذلك بعد يوم واحد من الثورة،هل تعرفون لماذا ؟ أترك هذا السؤال لتتفكروا فى إجابتها.. قول الحق من أقوال اﻻعلاميين المستعربه في الشيعه.. تغريدة اﻻعلامي: فيصل القاسم...شيعة ايران و العراق و سوريا و لبنان و الخليج...فهم يد واحده..مرجعهم واحد..كلمتهم واحده..ايمانهم وعقيدتهم واحده... (الوعد الصادق)...أما السنه العرب مشتتون..مشغولون بتصميم الخوازيق لبعضهم البعض..ﻻ مرجعيه دينيه لهم توحدهم...فهم كالذئاب ينهش بعضهم بعضا... تغريدات أخواننا السنه في تويتر.. ﻻ توجد قنوات شيعيه للسب والشتم واللعن والتكفير.. لم نسمع مشايخ الشيعه يكفر او يشتم او يسب او يلعن اﻻديان والمذاهب اﻻخرى..او يسبون ويكفرون أشخاص من غير الشيعه. كما يفعل مشايخ الفتنه من التكفيرين والقاعده وجبهة النصره. لو أردنا ان نذكر فضائل وأخلاق الشيعه ﻹمتلأت الصحف