سياسية 0 604

قائد القوات الاميركية بالعراق : الرئيس الاميركي يتفهم انه لا يزال هناك الكثير من العمل لانجازه في العراق

img

اعلن الجنرال رايموند اوديرنو قائد القوات الاميركية في العراق الاحد ان الولايات المتحدة ستتمكن من الالتزام بمهلة العام 2011 لسحب قواتها المقاتلة من هذا البلد مشيرا الى ان اعمال العنف تبقى متراجعة.

وقال الجنرال اوديرنو في مقابلة مع شبكة \"سي ان ان\" الاميركية انه رغم اعمال العنف التي سجلت الاسبوع الماضي- لا سيما هجوم انتحاري في الموصل بشمال العراق ادى الى مقتل خمسة جنود اميركيين وثلاثة عراقيين- فانها \"تبقى على مستواها المنخفض الذي سجل عام 2003\".

واضاف اوديرنو ان عدد ضحايا المعارك في اذار/مارس \"كان الادنى منذ بداية الحرب\".

الا انه شدد على ان البنتاغون قد يطلب اعتماد بعض المرونة في مسالة الالتزام ببعض الجداول الزمنية المحددة لسحب القوات من مدن عراقية.

وبموجب اتفاقية امنية وقعت بين واشنطن وبغداد في تشرين الثاني/نوفمبر في ظل حكم الرئيس السابق جورج بوش، فانه يجب سحب القوات الاميركية من المدن والبلدات العراقية بحلول 30 حزيران/يونيو ومن كافة انحاء البلاد بحلول نهاية 2011.

وقال اوديرنو متحدثا من قاعدة اميركية في العراق \"اذا رأينا اننا سنكون بحاجة الى قوات للحفاظ على وجود ما في بعض المدن فسنوصي بذلك لكن القرار يعود في النهاية لرئيس الوزراء\" العراقي نوري المالكي.

واضاف ان القوات الامنية العراقية \"تثبت يوما بعد يوم بانها اصبحت اكثر كفاءة وبالتالي فان القرار سيتخذ بالنسبة للعدد المطلوب من القوات الاميركية لمواصلة دعمها من اجل الحفاظ على الاستقرار الذي بدأنا نلاحظه هنا في العراق\".

وعبر اوديرنو عن ارتياحه للقاءات التي عقدها مع الرئيس الاميركي باراك اوباما الاسبوع الماضي حين قام الرئيس بزيارة مفاجئة الى بغداد.

وقال اوديرنو ان الرئيس الاميركي \"يتفهم كما قال انه لا يزال هناك الكثير من العمل لانجازه في العراق\".

واضاف \"اعتقد انه اعطاني مرونة على مدى الاشهر ال18 القبلة من اجل تعديل حجم القوة التي احتاجها من اجل انجاز المهمة\".

وعبر الجنرال الاميركي عن ثقته بان القوات الاميركية ستغادر البلاد بحلول اخر يوم من العام 2011.

واوضح \"لقد سجل تحسن واضح في الامن هنا\".

وتابع \"السؤال هو هل سنتمكن وهل سيتمكن العراقيون من الحفاظ على ذلك؟ هذا ما نعمل عليه الان لاننا نريدهم ان يكونوا قادرين على الحفاظ على هذا الاستقرار حين ننسحب\".

ومن ناحيته، قال مستشار الامن الوطني العراقي موفق الربيعي الذي فاوض على الجدول الزمني للانسحاب الاميركي ان القوات العراقية ستكون قادرة على القيام بالعمليات الامنية بعد انسحاب الاميركيين.

واوضح في تصريح لشبكة \"سي ان ان\" الاميركية خلال نفس البرنامج ان \"قوات الامن العراقية تقود وتقوم بمعظم العمليات القتالية الان\".

واضاف \"نحن فقط بحاجة لدعم في عمليات مكافحة الارهابيين على مستوى عال كما نحتاج الى دعم لوجستي ودعم جوي وبحري. ونحن سنوفر هذه القدرات مع الوقت. واعتبارا من العام المقبل، سنكون بموقع تسلم الامن في كافة انحاء البلاد\".

(ا ف ب)