رياضية 0 809

اسود الرافدين وإشبيلية الإسباني الأفضل في 2007

img

فاز المنتخب العراقي لكرة القدم بلقب \"أفضل فريق\" لكرة القدم في العالم، في الاستطلاع الذي تجريه مجلة \"ورلد سوكر\" البريطانية سنوياً، فيما فاز فريق \"إشبيلية\" الأسباني بلقب \"أفضل فريق\" الذي يمنحه الاتحاد الدولي لتاريخ وإحصاءات كرة القدم.

فوز \"أسود الرافدين\" باللقب لم يكن بسبب فوزه ببطولة كأس الأمم الآسيوية، التي أقيمت نهائياتها في أربع دول بجنوب شرقي آسيا، في يوليو/ تموز الماضي فحسب، وإنما بسبب مشواره البطولي في ظل ظروف الحرب ودائرة العنف الطائفي التي تمزق العراقيين.

اللقب ليس الأول في تاريخ العراق فقط، وإنما الأول الذي يختار فيه قراء المجلة البريطانية فريق آسيوي، للفوز بلقب \"أفضل فريق\" على مستوى العالم، متقدماً على منتخبي البرازيل والأرجنتين، بالإضافة إلى الكثير من الفرق الكبيرة من أوروبا وأمريكا الجنوبية.

وكان المنتخب العراقي قد فاز مؤخراً بلقب \"أفضل منتخب آسيوي\" لعام 2007، بعدما توج بطلاً لكأس أمم آسيا الرابعة عشرة لكرة القدم، بعد فوزه على نظيره المنتخب السعودي بهدف دون مقابل، في المباراة النهائية التي أقيمت بين المنتخبين في إندونيسيا.

وحصل المنتخب العراقي على نسبة تصل إلى 22.2 في المائة من إجمالي أصوات المشاركين في استطلاع الرأي، الذي أجرته مجلة \"ورلد سوكر\"، بين قرائها في أكثر من 48 دولة.

وجاء فريق \"أي سي ميلان\" الإيطالي، الذي أحرز هذا العام لقب دوري أبطال أوروبا للمرة السابعة، في المركز الثاني، بنسبة 21.5 في المائة، فيما جاء فريق \"إشبيلية\" الأسباني، بطل كأس الاتحاد الأوروبي لمرتين، في المركز الثالث، بنسبة 16.6 في المائة.

وحسبما ذكرت المجلة البريطانية في موقعها على شبكة الانترنت، فقد جاء فيق \"مانشستر يونايتد\" الإنجليزي في المركز الرابع بنسبة 10.5 في المائة، تلاه فريق \"بوكا جونيورز\" الأرجنتيني خامساً برصيد 9.1 في المائة.

المثير في نتائج الاستطلاع أن المنتخب البرازيلي جاء في المركز السادس، ضمن قائمة أحسن الفرق على مستوى العالم، بنسبة 6.8 في المائة، تلاه المنتخب الأرجنتيني في المركز السابع، بنسبة 5.2 في المائة.

وحصل فريق \"ريال مدريد\" الأسباني على نسبة 1.1 في المائة، احتل بها المركز الثامن، ثم منتخب \"اسكتلندا\" برصيد واحد في المائة، وأخيراً فريق \"برشلونة\" الأسباني في المركز العاشر، بنسبة 0.8 في المائة.

من جانب آخر، اختار الاتحاد الدولي لتاريخ وإحصاءات كرة القدم فريق إشبيلية كأفضل أندية العالم للعام الثاني على التوالي، بعد تأكد بقائه على القمة بنهاية ديسمبر/ كانون الأول الحالي، بعد تغلبه على \"سلافيا براغ\" التشيكي بثلاثية بيضاء في دوري أبطال أوروبا.

وضمن أشبيلية بقاءه في صدارة التصنيف 16 شهرًا متصلاً، متفوقًا على فريق \"مانشستر يونايتد\" الإنجليزي وصيفه في ترتيب الشهر الماضي.

إلى ذلك، أسفر استطلاع \"ورلد سوكر\" البريطانية عن فوز النجم البرازيلي ريكاردو إزيكسون دو سانتوس، المعروف باسم كاكا، لاعب خط وسط فريق \"ميلان\" الإيطالي، بلقب أفضل لاعب للعام 2007، بعد حصوله على 52.8 في المائة من مجموع أصوات المشاركين في الاستطلاع.

وقاد كاكا (25 عاماً) فريقه ميلان للفوز بلقب دوري الأبطال الأوروبي لكرة القدم في أيار/ مايو الماضي، كما أنه فاز هذا الشهر بجائزة الكرة الذهبية، التي تمنحها مجلة \"فرانس فوتبول\"، ويُعد أقرب المرشحين للفوز بلقب أفضل لاعب الذي يمنحه الاتحاد الدولي لكرة القدم \"الفيفا.\"

وأصبح كاكا ثاني لاعب في العالم يحصل على نصف أصوات المشاركين في الاستطلاع، الذي تجريه \"ورلد سوكر\" منذ 26 عاماً، بعد الفرنسي ميشيل بلاتيني، الذي حصل على نسبة أكثر من 50 في المائة في استطلاع العام 1984.

جاء في المركز الثاني الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم هجوم فريق \"برشلونة\" الأسباني، بنسبة 17.6 في المائة، رغم أن اللاعب نفسه حصل على جائزة أحسن لاعب شاب للعام الثاني على التوالي، بنسبة 33.6 في المائة، وفقاً لما نقلت أسوشيتد برس.

وحل البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب مانشستر يونايتد في المركز الثالث، بنسبة 16 في المائة، تلاه العاجي ديديه دروغبا، نجم فريق \"تشيلسي\" الإنجليزي بنسبة 4.4 في المائة.

كما تم اختيار مدرب فريق \"مانشستر يونايتد\" الإنجليزي، أليكس فيرغسون، للفوز بلقب \"أفضل مدرب\" هذا العام للمرة الثالثة، برصيد 26.4 في المائة، بعد أن فاز فريقه ببطولة دوري إنجلترا لثمان مرات خلال الخمسة عشر عاماً الأخيرة.

وحل المدرب خواندي راموس، الفائز بخمس بطولات مع \"إشبيلية\" الإسباني الموسم الماضي، والذي يتولى حالياً تدريب فريق \"توتنهام\" الإنجليزي، في المركز الثاني بنسبة 25.6 في المائة، يليه كارلو أنشيلوتي مدرب \"ميلان\" الإيطالي برصيد 14.8 في المائة.