تقارير 0 611

411 حالة انتهاك لحرية الرأي والتعبير خلال 9 سنوات في مصر

img

رصد تقرير المنظمة المصرية لحقوق الإنسان 411 حالة انتهاك لحرية الرأي والتعبير في مصر خلال الفترة ما بين عام 2000 إلي مارس 2009، توزعت ما بين 38 حالة سوء معاملة صحفيين واعتداء عليهم، و33 قضية ضد صحفيين أمام النيابة العامة، و168 قضية ضد صحفيين أمام القضاء، ومصادرة أكثر من 130 مؤلفا وتقديم 30 مدونا للمحاكمة و12 حالة انتهاك بحق الفضائيات .

وأورد التقرير الذي أصدرته المنظمة تحت عنوان « في ظل استمرار سياسة تكميم الأفواه متي يتحول الوعد الرئاسي عام 2004 إلي حقيقة» - أن حرية الصحافة لم تشهد تطورا ملحوظا خلال السنوات الأخيرة حتي بعد إطلاق الوعد الرئاسي عام 2004 بمنع حبس الصحفيين ازدادت الصورة قتامة.

ودعا التقرير إلي العمل علي تفعيل الوعد الرئاسي وترجمته إلي واقع ملموس بإلغاء جميع العقوبات السالبة للحريات في قضايا النشر، ومناشدة مجلس نقابة الصحفيين تفعيل ميثاق الشرف الصحفي ومحاسبة أعضائها علي أي من المخالفات المهنية وفقا لهذا الميثاق. مع التأكيد علي أهمية حصول الأفراد علي المعلومات أيا كان نوعها، ووقف الممارسات التي تنتهك علي الصعيد العام حرية الصحافة من قبل السلطة التنفيذية، وإطلاق حرية تملك وإصدار الصحف ووسائل الإعلام المرئية والمسموعة للأحزاب السياسية والنقابات، وإنهاء احتكار الدولة لحقوق البث الإذاعي والتليفزيوني وسيطرة الحكومة علي الصحف القومية، ورفع حالة الطوارئ المفروضة منذ 1981.

وفي سياق متصل أصدرت مؤسسة ملتقي الحوار للتنمية تقريرها ربع السنوي حول وضعية حرية الصحافة منذ أول يناير 2009 وحتي 29 مارس، ورصد 28 دعوي قضائية تم تحريكها ضد 13 صحيفة مصرية انتهت 8 منها بالبراءة و2 بالحبس و4 انتهت بفرض غرامات مالية، وتصدرت صحيفتا روزاليوسف والفجر الصحف الصادر ضدها أحكام، تلتهما المصري اليوم، والجمهورية وصوت الأمة والدستور.

واحتلت الموجز المرتبة الأولي بين الصحف التي لديها دعاوي متداولة في ساحات القضاء بعدد 4 قضايا، وتلتها الفجر 3 قضايا ثم المصري اليوم والجمهورية، والبديل والميدان.

ورصد التقرير أن القضايا المتبادلة بين العاملين في الصحافة هي الأكثر خطورة علي الصحافة وبلغت 26% من إجمالي الدعاوي المرفوعة من قبل صحفيين علي صحف بدعوي السب والقذف تلاها حزبان وأعضاء بالبرلمان بنسبة 25% أقاموا دعاوي ضد صحف.

وجاءت الفجر والموجز في طليعة الصحف التي مثلت أمام القضاء بنسبة 16% لكليتهما وجاءت روزاليوسف بنسبة 13% والمصري اليوم 10%.

وجاء مصطفي بكري رئيس تحرير الأسبوع ضمن أكثر الصحفيين والبرلمانيين تحريكا لدعاوي سب وقذف ضد صحف. وقال التقرير إن الصحف الخاصة هي الأكثر تعرضا للملاحقة القضائية واليومية علي وجه التحديد، فيما بلغ مجموع الغرامة التي صدرت بحق الصحف 220 ألف جنيه.

وجاءت جريدة الجمهورية في مقدمة الصحف التي تم تغريمها بمبلغ 50 ألف جنيه تلتها جريدة الموجز بمبلغ 40 ألف جنيه.

وجاء ياسر بركات رئيس تحرير الموجز علي قائمة أكثر الصحفيين مثولا أمام القضاء المصري خلال الربع الأول من عام 2009 ومثل أمام القضاء في خمس دعاوي بينما حل عادل حمودة رئيس تحرير الفجر في المرتبة الثانية متساويا مع محمد علي إبراهيم رئيس تحرير الجمهورية بعدد ثلاث دعاوي قضائية.