تحقيقات 0 20401

بين مؤيد ومعارض ..الزواج بأكثر من امرأة دوافع وغايات تحكي لنا قصص وأهات

img
واحدة من القضايا التي تثار يومياً في مجتمعنا هي مسألة تعدد الزوجات وتتباين الاراء حول هذا الامر بين الرفص والقبول البعض يرى انها مسأ؟لة شرعية لاغبار عليها وان الاسلام اجاز للرجل ان يتزوج بأكثرة من امرأة .والبعض الاخر يرفض ذلك ولدية اسباب ومن اجل التعرف اكثر على اسرار هذا الموضوع قمنا بأجراء التقرير الاتي.
حديث المتزوجون
يقول الحاج ابو مرتضى صاحب شركة مقاولات ان قضية تعدد الزوجات طبيعية ومسألة شرعيه وانا تزوجت من ثلاث نساء والحمد لله انا احاول دائماً ان اكون عاداً في تقسيم الوقت واعطاء الحقوق الكامله من ناحية المصروف اليومي والواجبات الاخرى.وان زواجي الثاني هو ان زوجتي الاولى لم تنجب لي ولد وخلال فترة طويلة من فترة زواجنا اما الثالثة تزوجتها من اجل زيادة عدد اولادي وهذا ما اوصاني بة والدي.
ويبين احمد هاشم (موظف) لوكالة نون ان هناك بعض الدوافع عند الانسان تدعوه الى الزواج بأكثر من مرة ومن بينها هي ان زوجتها الاولى مريضة ولاتستطيع العمل في داخل البيت هنا يكون الامر اعتيادي فيتزوج بأخرى او بعض الازواج يفضلون ان تكون لهم اكثر من زوجة لأنجاب عدد اكبر من الابناء الذي يرفعون اسمة وسط القبيله .
اي ان البعض لدية القدرة المالية يبادر الى الزواج مرة اخرى كما ان لدية الوقت الكافي كي يتناسب مع زوجاتة وليس العكس كما يحصل معي حيث ان عملي يحتم علي البقاء في الدائرة من الساعة الثامنة صباحاً والى الساعة الرابعة عصرا اي ان كل وقت اقضية في الدوام اصل الى البيت منهمك فكيف اتزوج بمرأة اخرى وانا الاولى والاطفال لم اصل اليهم قليلاً بحكم طبيعة عملي.
اما علي الشمري يقول لوكالة نون انني تزوجت بزوجة ثانية لرغبتي في الزواج بعد ما اخذت موافقة الزوجة الاولى وانا افكر بالزواج بالثالثة في الوقت الحالي واشجع الرجال على الزواج بأكثر من مرة وهذا ليس بابشيئ الحرام انما الدين الاسلامي اباح لنا ذلك وهو امر طبيعي وان كانت هناك بعض المشاكل بين الزوجة الاولى والثانية فأنا دائما احاول دائما ان لاتكون هناك مشكلة وارضي الطرفين
ويختلف رحمن عبدعون(صاحب مطعم) مع تعدد الزوجات فيقول زوجة واحدة اكون سعيداً معها وقادراً تلبية ماتحتاجة هي واطفالي افضل من اثنين لا اقوى على معيشتهم وحينها تتحول الحياة الى جحيم .ويوضح انه فعلاً الزواج امر حلال لكن راحتي النفسية تكمن مع زوجة واحدة فقط بدون اي مشاكل عكس اذا تعدد الزوجات يكون الامر معقد بينهما وبين الاولاد في حياتي وبعد مماتي .
ردود فعل النساء
وفي سؤالنا لاحدى النساء المتزوجات وهي (ام محمد) ربة بيت انا لا اوافق ابداً ان يتزوج علي زوجي بأمرة اخرى ولا اقبل على ذلك حتى بشكل عام خصوصا اذا كانت الزوجة غير مقصرة مع زوجها وتوفر له كل مايحتاجة اما اذا اصر على الزواج فعلية ان يقدم الاسباب المقنعة لذلك.
وتوافقها الرأي (م.س) ان حياتي الزوجية سعيدة جدا ولانعاني من اي مشاكل كوننا متفقين دوماً وتزوجنا عن طريق علاقة حب في الجامعة وارفض ان تأتي زوجة اخرى لزوجي وايضاً هو يرفض الزواج بأخرى وكيف لا ونحن متعاهدون على البقاء مخلصين لبعض واحدنا للاخر
وتعزي (ايمان فاخر) سبب قبولها بزواجها زوجها بمرأة اخرى على انه حق من حقوق الرجل كونني لا استطيع ان احقق كل مايتمناه واهم شيء في هذا هو الانجاب ولم تستطع الانجاب وهذا امر اللة سبحانة وتعالى وتضيف انني حثيت زوجي على ان يتزوج بأخرى كي لايبقى هاجس الاطفال في قلبة ويتمنى ان يسمع كلمة(بابا) على لسان ابنائة .
اما ام علي ام لسبعة اطفال تقول ان اختيار الرجل قد يكون متسرع في بعض الاحيان ويتزوج بأكثر من مره كان يكون خلاف بسيط يدفعه الى الزواج واذا به بعد فتره يندم على مافعله ويجد وضعة منهمك في سبيل معيشة زوجاتة واطفاله
وتضيف لا بد ان يكون الزواج بتراضي الطرفين وعدم ترك مكانا للاخطاء كما يفعل بعض الرجال بالزواج عرفيا او دون علم الزوجة الاولى كون هذا الامر يخلف احداث ومشاكل كبيرة عند علم الزوحة وهناك حالات حالات حدث مع بعض من الصديقات فأحداهن قد تزوج عليها زوجها ولم تعلم بذلك الا ان يأتي في احد الايام ويصارها بالحقيقة واذا به متزوح ولدية ثلاث اطفال من الثانية حينها اخذت تعاتبة وتبكي على مافعلة واغمي عليها من شدة الخبرالمفاجئ
اما الاستاذة هناء محمد تقول ان تعدد الزوجات تعتبر من قضايا العصر والتي اخذت صداها في مجتماعاتنا العربية وتختلف بأختلاف المستويات الثقافية بين الازواج والرؤى التي يسيرون عليها .حيث ان المجتمع البدوي يفكر بتعدد الزوجات لغرض مساعدة الرجل في العمل .اما الاشخاص المترفين يجعلوا مسألة الزواج امام اعينهم دوماً كون لديهم الاموال والقدرة على الزواج بثلاثة او اربعة وتصل احياً الى الطلاق بزوجة كي يتزوج الاخرى,
..................................................
الشريعة الاسلامية
ويبين الشيخ احمد جاسم لوكالة نون الخبرية طان تعدد الزوجات كان قبل الاسلام مباح بشكل تام ويحق للرجل ان يتزوج كيفما يشاء ولكن عندما جاء الاسلام وضع شروط ومن ضمها ان لا تتعدى الاربعة زوجات كما جاء في قوله تعالى(وان خفتم الا تقسطوا في اليتامى فأنكحوا ماطاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع فأن خفتم الاتعدلوا فواحدة او ماملكت ايمانكم ذلك ادنى الا تقولوا) صدق الله العلي العظيم وواضح في الاية القرانية تمامً ان يجوز للرجل بالزواج لكن مع شروط وهي ان يكون عادل امام الله سبحانة وتعالى في معالملة زوجاتة وان يكون قادرا ماديا وصحيا ولا يميل الى واحدة ويترك البقية مهما كانت الاسباب والدوافع.
ويؤكد على ان يقسم الوقت بشكل صحيح بين الزوجات وحسب عملة لضمان الحقوق للجميع .مشيرا الى ان الدين الاسلامي اوصى بحسن المعاملة والاخذ بعين الاعتبار مراعاة خصوصية المرأة والوقوف معها في مرضها والتقرب اكثر منها كي تشعر بأن لها زوج مهتم بها وهذا تكليف شرعي لابد ان يؤدية وكذلك فأن المرأة مكلفة هي الاخرى بأن تقوم بتقديم مايحتاجة الرجل في البيت وتربية ابناءة والمحافظة اسرارة وشرفة .اي ان حتى الكلام الطيب مع الزوجة يدخل في المسائل الشرعية كونه يأثير على العلاقة الزوجية.
الناحية القانونية
اوضح القانوني في جامعة كربلاء (محمد رؤوف الاسدي) انه في حالة اراد الرجل بالزواج بأمراة ثانية لابد ان يكون لدية المقدرة المادية على ذلك كان يكون لدية عقار اورصيد في البنك او لدية اموال عينية حتى يعطى موافة من المحكمة لغرض الزواج وهذا يعتبرضمان لحق المراة كذلك لابد ان تستحصل موافقة الزوجة الاولى على امر الزواج من خلال ارسال ورقة تبليغ بالزواج وفي حالة لم يبادر الزوج بالذهاب الى المحاكم لغرض اعطاء مستمسك او دليل يأيد بأنه لديه ملك او عقار قبل الزواج الثاني فيمكن ان يحضر دليله بعد الزواج وكذلك ان يحضرر زوجة الاولى والثانية وعندها يحاكم بتهمة المخالفة ولاكن لايدخل السجن انما يخرج بكفالة.من جانبة ذكر القانوني في جامعة كربلاء محمد رؤوف ان في الوقت الحالي تشهد المحاكم حالات كثيرة من المشاكل الناتجة عن تعدد الزوجات وسببها هو الرجل الذي لم يعدل بين زوجاتة وتبقى المشاكل مستمرة في حياة الرجل وكذلك بعد وفاتة كونه لم يقم بتقسيم الورث بشكل عادل انما قد ينحاز لأحدى زوجاتة ولايرضى الاخرى
كربلاء المقدسة/علاء الكركوشي
وكالة نون