سياسية 0 8624

كربلاء تضع الخطوة الاولى لمشروع دوار الامام الحسين ونواب كربلاء يتهمون مجلس المحافظة بالقصور بتنفيذ المشاريع

وضعت كربلاء الخطوة الاولى لمشروع دوار الامام الحسين الثاني والذي بلغت كلفته (100) مليار دينار ,فيما اكد نواب عن المحافظة ان هنالك قصورواضح من قبل الحكومة المحلية بخصوص المشاريع وصرف الميزانية للاعوام الماضية.
وقال النائب رياض غريب لوكالة نون الخبرية ان هذا المشروع من المشاريع الستراتيجية والمهمة لمحافظة كربلاء لان مدينة كربلاء فيها منفذ واحد هو منفذ ميثم التمار لذلك كل الزائرين من محافظات بغداد وبابل والنجف يمرون في مدخل واحد هو ميثم التمار لذلك عندما كنت في وزراة البلديات استطعنا انهاء التصميم الاساسي ووضعنا فيها ثلاث دوارات سميت بدوارات الامام الحسين(ع), وكان الدوارين الاول والثاني من اختصاص دائرة البلدليات اما الدوار الثالث من اختصاص وزارة التخطيط والاسكان .
وبين غريب "ان كربلاء لا تعاني من الاختناقات المرورية فقط انما مواطني المدينة القديمة يعانون مشكلة القطوعات على طول السنة وكلذلك الزائرين وبالتحديد النساء وكبار السن والاطفال يسيرون مسافات كبيرة عندما تتم عملية القطوعات ستحل هذه المشكلة لانه في المرحلة المقبلة لدينا مكان ضمن التصميم الاساسي لنقل الزائرين القادمين من المحافظات الى مركز المدينة وبالتالي ستحل مشكلة الاختناقات المرورية وكذلك نحل مشكلة المدينة القديمة وايضا المشكلة الامنية استطعنا هذا العام من تخصيص مبلغ (97) مليار وهذا المبلغ تم من خلال المناقلات في الموازنة وليس تخصيص لها من قبل مجلس الوزراء وقام رئيس الوزراء بتخصيص (100) ملياردينار للدوار الثاني وصوتوا عليه من قبل مجلس الوزراء وتم اضافتها الى الموازنة ولكن ضمن الوفورات
واوضح النائب رياض غريب ان قطر الدوار (100) متر تحيط في مدينة كربلاء ولكن احد اسباب تاخر المشروع كان مجلس المحافظة الذين كانوا يتعذرون لاسباب مالية واسباب اخرى وقد اصبح المشروع ضمن الخطة وبالتالي المطلوب من الوزارة والحكومة المحلية ان تباشر وتاخذ الامر بقوة حتى يتم تنفيذ هذين الدوارين الاول والثاني "
واضاف ان هناك قصور واضح من قبل الحكومة المحلية بخصوص المشاريع وصرف الميزانية للاعوام الماضية وكان من الاجدر البدء بهذ المشروع منذ اعوام وبالتالي نحن لجانا لتخصيص هذا المبلغ حتى لايبقى عذر للحكومة المحلية ولاوزارة البلديات لتنفيذ هذا المشروع"
من جانبه قال مدير مكتب مجلس نواب كربلاء الحقوقي عباس لوكالة نون الخبرية بعد الجولة الميدانية التي قام بها اعضاء البرلمان مكتب كربلاء لتنفيذ ووضع الخطوة الاولى للدوارات الخدمية لمحافظة كربلاء هذه الدوارات شهدت تلكيء وتاخير في تنفيذها لاسباب مختلفة منها موضوع الاستملاكات وموضوع التقاطعات التي تعترض هذه الحوليات ومشاكل اخرى فنية وادارية "
واضاف ان اعضاء مجلس النواب في محافظة كربلاء المقدسة كانوا عازمون لوضع الخطوة الاولى للتنفيذ الواقعي لان المشكلة الكبيرة في كربلاء التي تواجه المحافظة في الزيارات المليونية هي المسئلة الامنية ومسئلة الزحامات المرورية المتزايدة التي باتت تشهده محافظة كربلاء في السنوات الاخيرة هذه الدوارات الحولية ستكون مفتاح الحل والمخرج مما تعانيه محافظة كربلاء من مشاكل امنية وزحامات من خلال الزيارات المليونية ومن اي مشكلة اخرى وسيتم ربط هذه الدوارات الحولية بالشوارع الاخرى وستحاول ان تخفف الزخم كما هو حاصل في محافظة النجف الاشرف "
وتابع كمبر "ان كربلاء ليست محافظة عادية تحتاج الى هكذا مشاريع مهمة تنهض بمستوى الخدمات المقدمة لزائري الاماميين الحسين (ع) واخيه العباس (ع) ويجب ان تتظافر الجهود من اجل تفعيل هذه الدوارات ومساعدة كل المعنيين لاجل النهوض بكربلاء لان كربلاء تستحق من الجميع اعلى مستوى من الخدمات وتقديم ماتستحقه هذه المحافظة المقدسة.
وكالة نون خاص