علمية 0 1604

دراسة: القدماء استخدموا الشوكولاتة أبكر مما يعتقد

img

أظهر بحث جديد أن القدماء في أمريكا الوسطى خبروا التمتع بشراب الشوكولاتة منذ أكثر من 3 آلاف عام مضت، أي بـ500 عام أبكر من الاعتقاد السائد.

وجاء التأكيد عقب دراسة علماء الآثار، بقيادة جون هيندرسون من جامعة كورنيل، بقايا آنية فخارية أثرية استخدمت في "وادي أولا" الأدنى، شمالي هندراوس، حوالي 1100 قبل الميلاد.

وقال العلماء إنهم عثروا على بقايا مادة "ثيوبرومين" theobromine، التي تتواجد بشجرة الكاكاو، مصدر الشوكولاتة، في الآنية الأثرية، وفق الأسوشيتد برس.

وأشار فريق الباحثين إلى أن الكشف يؤكد أن القدماء عرفوا الشوكولاتة قبل قرابة نصف قرن، أبكر مما يعتقد.

ويكشف تصميم الآنية أن الكاكاو كان يقدم أثناء المناسبات المهمة والخاصة كحفلات الزواج والولادة، وفق واضعي الدراسة.

ويشار إلى أن دراسة ألمانية حديثة حول علاقة الشوكولاتة بالصحة العامة للإنسان، بيّن أن تناول كميات صغيرة، وبصورة منتظمة، من الشوكولاتة السوداء يساهم في خفض ضغط الدم والوقاية من أمراض الشرايين.

وقد عمد معدو الدراسة إلى استخدام أنواع من الشوكولاتة ذات السعرات الحرارية المنخفضة لمراقبة تأثيرها على المرضى، وذلك بهدف عزل التأثير السلبي للكاكاو الغني بالسعرات.

كما طرحت دراسة أخرى أن للشوكولاتة فائدة على صحة القلب، مما استرعى اهتمام عدد من الناس، خاصة عاشقي تلك الحلوى اللذيذة.

الدكتور أندرو ويل، أستاذ الطب البديل والتغذية، شرح تفاصيل هذا الموضوع  قائلا:
" للشوكولاته تأثير على الأوعية الدموية، إذ تزيدها مرونة. وهذ الأمر قد يضيف دليلا جديدا إلى الأدلة السابقة على أن الشوكولاته تمنح آكلها عددا كبيرا من الفوائد الصحية، والتي من بينها ما يتعلق بالقلب."

النتائج القديمة أظهرت أن الشوكولاته تحوي مادة البولي فينول، وهي نفس نوع مضادات الأكسدة الموجودة في النبيذ الأحمر والشاي الأخضر.

كما تحتوي الشكولاتة على الحمض السيتري، وهو نوع من الدسم التي لا ترفع مستوى الكولسترول في الدم والفلافونويد، التي تنقص من مستوى التصاق الصفيحات الدموية مما يمنع تجلط الدم، وبالتالي يخفض خطورة انسداد الأوعية الشريانية الإكليلية.