منوعة 0 1431

طفلة من كركوك عجز الأطباء عن شفائها ولكنها انتفضت ماشية في موكب عزاء الحسين

img

عمرها أثنى عشرة سنة والتي شفيت من مرضها – كان الكلام أولا للسيد جاسم الطويرجاوي مع مراسل موقع نون في داخل العتبة الحسينية حيث كان جالسا عند الطفلة وقال : هذه الطفلة واسمها ثريا من محافظة كركوك وهي مشلولة منذ سنتين وجاءت على كرسي متحرك إلى كربلاء لاجئة بالحسين عليه السلام ووصلت إلى بابه وقامت وأخذت تمشي وبصحة تامة بعدما آيس منها الأطباء في تركيا وإيران، الله تعالى هو واهب الحياة والحسين عزيز على الله فوهبها الله الشفاء كرامة للحسين وهي الآن تمشي، والإنسان إذا لجأ إلى الله ودعا الله فان الله لا يخيبه وهذه الطفلة لجأت عند الحسين والحسين عزيز على الله وندبت سيد الشهداء ووسطته فالله سبحانه وتعالى وكرامة للحسين شافى هذه الطفلة وكثير من تماثلوا للشفاء من الخرسان والمجانين، وقبل فترة رأيت طفلة مجنونة عند العباس عليه السلام وخاطبت أبا الفضل العباس بأن لك جاها عند الله وطلبت من الله أن يعافي هذه الطفلة فعوفيت بساعتها، ونحن حينما نقول الحسين والعباس عليهما السلام فان الله سبحانه وتعالى أكرمهم بهذه المعاجز والكرامات، ونحن نرجو من الله أن يهبنا الجنة فكيف بالشفاء والصحة.

ولقد تحدث لنا احد أقرباء الطفلة ثريا عن حالتها بقوله:\"أصيبت هذه الطفلة منذ سنتين بفايروس في الدماغ وعجز الأطباء في إيران وتركيا واليوم أتينا في موكب من كركوك للإمام الحسين عليه السلام وكانت تمشي معنا في موكب( الزنجيل) على كرسيها المتحرك وعندها قامت ومشت بكرامة الحسين( عليه السلام) وقد حدثت كرامة أخرى لابنتي وفاء التي فقدت النطق وعجز الأطباء أيضا عن حالتها ولما جاءت إلى كربلاء وهتفت ( لبيك يا حسين ) تحت قبته الشريفة نطقت والحمد لله ونحن حينما نأتي لزيارة الحسين عليه السلام فهو تحدي منا للذين يذبحوننا ولكن ليعلموا إن طريق الحسين هو طريقنا إلى السعادة والخلود\".

موقع نون خاص