لقاءات 0 9634

اية الله الكرباسي يتحدث لوكالة نون :ادعو ان يكون للطفل صوت انتخابي بالعراق من خلال ولي أمره لصالح من يحمي الطفولة

img

يعتبر الشيخ أيه الله الدكتور محمد صادق محمد الكرباسي من مواليد 20 تشرين الأول 1947 الموافق 1366 هـ ينتهي نسبه إلى الصحابي والحواري مالك بن الحارث الاشتر النخعي يعتبر من فقهاء ومفكري العراق المقمين حاليا في بريطانيا وهو سليل أسرة علمية عريقة خرجت الفقهاء ومراجع التقليد ولا زالت تخرج .

الكرباسي يعتبر من الحواضر العلمية في كربلاء المقدسة والنجف الاشرف وطهران وقم المقدسة نال شهادات علمية من مراجع وإعلام عدة تتلمذ على يد والده الشيخ محمد الكرباسي والشيخ محمد الشهرودي والشيخ يوسف البيارجمندي والسيد محمد الشيرازي له عدة مؤلفات وتصنيفاته المطبوعة المائة مصنفة بدائرة المعارف الحسينية في أكثر من سبعمائة مجلد وله مؤلفات كثيرة ودواوين وزود بأربعة شهادات دكتوراه نظير انجازاته العلمية من دول سوريا ولبنان وفرنسا والولايات المتحدة الاميريكية كانت لوكالة نون الخبرية هذه الوقفة مع سماحة الشيخ الدكتور أية الله الكرباسي في مقره بفندق السفير في إحدى زيارته الدورية إلى كربلاء المقدسة لزيارة المراقد المقدسة وكانت نتيجة اللقاء الحوار الأتي :

# ما هي نظرتكم المستقبلية لواقع الديمقراطية والوضع السياسي العراقي ؟!

أنا متفائل لان التفاؤل مفروض إسلاميا على المتدينين ولان التشاؤم يفقد الإحباط والعزيمة على الإصلاح ويدخل في خانة الخذلان بالطبع اعتقد أن العراق من أكثر الدول الإسلامية التي يوجد فيها أضرحة مباركة للاممة المعصومين يتقدمهم سيد البلغاء والمتكلمين في النجف الاشرف الأمام علي عليه السلام وأبنائه الحسين وأولاده وأبي الفضل العباس وأخوته في كربلاء المقدسة والإمامين الكاظمين في الكاظمية المقدسة والعسكريين في سامراء عليهم سلام الله وبركاته بالإضافة إلى بعض المراقد التابعة للأولياء والصالحين من العترة وبعض الشخصيات التي تقدسها المذاهب الإسلامية الأخرى والإصلاح الاسمي بدأ من كربلاء لتصحيح مسار الدولة الإسلامية وأتوقع أن يستمر الإصلاح للعالم من خلال العراق ولدينا شواهد أسلامية مثل الكوفة عاصمة للبلاد الاسمية بعد المدينة المنورة التي أسسها أمير المؤمنين فمن هذا الباب لابد لهذه الجهود العظيمة لأهل البيت عليهم السلام أن ينتج جهودهم أعمال تخدم البشرية لان ما يقدموه للبشرية هو في خدمة البشر والإنسانية ولكن على المجتهدين العمل بجد لتنفيذ هذه الخطوط العريضة واعتقد بان في النهاية ستنتج امة عراقية متكاملة لان أهل البيت هي نقطة اللقاء بالنسبة للمؤمنين عامة ولمحبي أهل البيت خاصة

# هل سيبقى الشيخ الكرباسي في البلد أم سيغادر لبلاد الغرب التي أقمت فيها ونقصد هنا لندن ؟!

سأعود لمكاني الطبيعي بعد أن تأقلمت هناك وحضوري للبلد جاء لفترة معينة وعملي الحقيقي المنتج هناك في لندن أكثر وتأثير أفضل بكثير لان الجاليات الإسلامية بحاجة إلى حث ودعم التي غالباً ما ستكون مغيبة بالإضافة إلى تفرغي التام للعلم والبحوث والدراسة وبالنسبة لاتصالاتي في بلدي العراق مستمرة وحضوري لن ينقطع أبدا وأقدم المساعدة والإرشاد للطلبة وفق مواعيد ملتزمة بها الجالية بينما في العراق لا يوجد وقت محدد ولا استطيع ردهم مما يضيع وقتي الثمين ومن واجبنا الشرعي اللقاء بالأخوة وان كان بغير موعد وفي حالة تحسن الظروف الاقتصادية والسياسية بالتأكيد ستكون الخاتمة في العراق بجوار الأمام الحسين الذي احن أليه دائماً لسببين الأول مكان مقدس والثاني مكان مسقط رأسي ودمي ولحمي وعظمي من العراق ارض المقدسات وسيبقى الهواء حسيني والاتصالات حسينية

# ماذا تقول للناخب العراقي والبلاد متجه لانتخابات مجالس المحافظات والمجالس البلدية بالإضافة إلى اختيار ممثلي الشعب في البرلمان بعد اقل من عام ونيف ؟!

لدينا شريعة الانتخابات من الوجه الإسلامية وأحكام الانتخابات حسب فكر أهل البيت عليهم السلام بالإضافة إلى ما تقدم أن انجح الطرق في حضارة اليوم بشكل من التفضيل وأوصي أبنائي وأخوتي بان لا يفرقون بين عراقي وأخر على أساس الانتماء القومي أو الديني بل يجب انتخاب الأصلح والأفضل القادر على إيجاد تغير جذري يطور البلد نحو الأفضل ومن يضع مصلحة الوطن فوق كل الميول والاتجاهات والعمل بكتلة الأمة العراقية الواحدة أذا ما أردنا مصلحة الوطن بالدرجة الأساس حسب عدد النفوس لكل قضاء وناحية كي يكون التمثيل عادلاً بغض النظر عن الكتلة السياسية بدون تهميش مكان أو منطقة ونرفض الاستثناءات وبرأي المتواضع أطالب بان يكون حتى الطفل صوت انتخابي من خلال ولي أمره الذي يجب ان يصوت لصالح الافضل ويحمي الطفولة

# كلمة اخيرة !؟

اشكر كل الاخوة الذين يقدمون خدمات جليلة لنشر الدعوات الحسينية في كل العالم وبالأخص الندوة الاخيرة التي نفذت في اغلب محافظات العراق ومنها في واسط نشكر جهودهم ونقدرها ونتمنى من الحسين عليه السلام اجرهم ومسعاهم ولكل الحضور التوفيق واشكركم على هذا اللقاء .

حاوره /علي فضيلة الشمري

وكالة نون خاص