تحقيقات 0 13784

مقام دوسة الامام علي (ع) وسط قضاء عين التمر غربي كربلاء تاريخا يحكى

مقام دوسة الإمام علي (ع) في قضاء عين التمر حقبته التأريخية يعود لاحدى الغزوات التي قام بها امير المؤمنين أبان الفتوحات الاسلامية كما أكد ذلك العلامة والمؤرخ باقر شريف القريشي عن صحة وجود هذا المقام في قضاء عين التمر ونسبه الى امير المؤمنين علي أبن أبي طالب(ع) حيث قال القريشي في رد على استفتاء رفعه عدد من اهالي القضاء واجاب قائلاً لا نستبعد ان يكون هذا المقام لمولانا امير الموؤمنين (ع) كونه مر بهذا الارض في أحدى غزواته وتزوج من أهلها وأسم الزوجة ام عمر الاطرف وتكنى بالصهباء بنت عايش التغلبية والتي كان أهلها يسكنون هذه المنطقة والتي سميت منذ ذلك الوقت بمنطقة العارض نسبة الى اعتراض المرض لأمير المؤمنين (ع) حيث قال احد سكنة المنطقة حسن هادي ان سبب تسمية المنطقة في ذلك الاسم يعود الى روايات تناقلتها العوام ان امير المؤمنين وخلال مسيره في احدى الغزوات مر في هذا المكان وأعترض الامام (ع) المرض والتعب حيث كان هذا المكان قبيلة موالية للامام علي(ع) وطلبوا ضيافته فقبل سلام الله عليه ضيافتهم ومن حينها سمية المنطقة التي فيها مقام الامام (ع) بمنطقة العارض .واما عن تسمية المقام بمقام دوسة الامام علي عليه السلام قال ماجد المطيري تسمية المقام بدوسة الامام علي (ع) كونه يحتوي على حجر كبير متصلب فيه أثر قدم موسمة بشكل عميق داخل الصخرة يعتقد انها قدم الامام علي (عليه السلام).
سالم الانباري /كربلاء
وكالة نون خاص