رياضية 0 978

فييرا: الاتحاد العراقي لا يملك سلطة إقالتي وأن عقدي مع الحكومة فقط

img

أكد البرازيلي جورفان فييرا أن الاتحاد العراقي لكرة القدم لا يملك سلطة إقالته من تدريب أسود الرافدين، مشيرا إلى أن عقده تم توقيعه مع الحكومة العراقية، وأن الاتحاد ليس طرفا فيه.

ورفض فييرا حملة الهجوم والانتقادات الشديدة التي يتعرض لها بعد خروج العراق من منافسات الدور الأول لبطولة الخليج المقامة حاليا في مسقط، إثر احتلاله المركز الرابع والأخير في المجموعة الأولى، وذلك حسبما ذكرت جريدة \"البيان\" الإماراتية اليوم الأحد.

واحتل العراق المركز الأخير في المجموعة الأولي برصيد نقطة واحدة من تعادل مع الكويت 1-1، والخسارة في مباراتين أمام البحرين 1-3، وعمان صفر-4.

وأبدى المدرب البرازيلي اندهاشه من رغبة الاتحاد العراقي في تحميله مسؤولية الأداء الهزيل، مشيرا إلى وجود لاعبين غير منضبطين وآخرين يصعب التعامل معهم، وأنه لن يجامل أي لاعب على حساب سمعته وتاريخه.

ومن جانبه، أكد أحمد عباس أمين الاتحاد العراقي أن الاتحاد لم يتخذ قراره بعد بشأن إقالة أو تجديد الثقة في البرازيلي فييرا، ولكنه لمح إلى صعوبة بقاء فييرا، خاصة بعد اهتزاز الثقة بينه وبين الشارع العراقي، بعد الخروج المخزي والغير متوقع.

في نفس السياق، شن المدرب العراقي عدنان حمد هجوما شديدا على مسؤولي الرياضة في العراق، وحملهمم مسؤولية خروج منتخب أسود الرافدين مبكرا من خليجي 19.

وأكد حمد - في حوار لجريدة \"الرياضي\" السعودية \" اليوم الأحد – \"أن هناك تداعيات وخلافات أدت إلى تعليق النشاط الرياضي العراقي؛ مما يدل على أن هناك صراعات على المناصب في الاتحاد العراقي، وفي اللجنة الأولمبية وإلى الآن التصعيد مستمر\".

وشدد على أن اللاعبين لا يتحملون ما حدث؛ لأنهم نفس الجيل الذي حقق بطولة أسيا للشباب وتأهل لكأس العالم للشباب، وصعد لأولمبياد أثينا.

وانتقد حمد وزير الرياضة والشباب الذي قرر إقالته من تدريب المنتخب العراقي؛ بسبب الخسارة من قطر وأكد أنه تقدم بشكوى إلى محكمة العدل الدولية في الفيفا؛ لاستردا حقه.

وشهد وسط العاصمة العراقية بغداد تظاهرة حاشدة مطالبين باستقالة حسين سعيد رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم، على خلفية خروج العراق من كأس الخليج التاسعة عشرة من دورها الأول.

واحتشد العشرات من اللاعبين في ساحة التحرير بقلب بغداد في تظاهرة رفعت لافتات تطالب باستقالة حسين سعيد، وشارك في التظاهرة عدد من لاعبي المنتخب الوطني العراقي السابقين، منهم شرار حيدر رئيس نادي الكرخ الرياضي وغانم عريبي ورياض عبد العباس وحبيب جعفر ونعيم صدام، إضافة إلى رياضيين منهم منعم جابر وعلي الشويلي رئيس المركز الرياضي الوطني، وأعضاء في رابطة الرياضيين الدوليين وعدد من رؤساء الأندية الرياضية.

وشارك في التطاهرة رياضيون و لاعبون سابقون في المنتخب العراقي حاملين لافتات تطالب باستقالة حسين سعيد..

ام بي سي