منوعة 0 821

عشرة ملايين دولار ثمناً لحذاء الزيدي

img

ذكرت صحيفة \"السياسة\" الكويتية \" إن المواطن السعودي حسن محمد مخافة الذي ينتمي إلى قبيلة عسير، عرض شراء حذاء الصحافي العراقي منتظر الزيدي الذي قذف به الرئيس الأميركي جورج بوش، بعشرة ملايين دولار أمريكي.\"

ونسبت الصحيفة إلى مخافة قوله \"إنه يملك عقارات وأراضي كثيرة في منطقة عسير التي تقع جنوب غرب السعودية، تزيد قيمتها على المبلغ المعروض،\" ورأى أنه فتح بذلك مزاداً على ما اعتبره \"وسام الحرية وليس حذاء،\" مؤكدا أن \"وجهاء ومشايخ في قبيلته الكبيرة عبروا عن تضامنهم معه، والمساهمة في شرائه فيما لو وصل ثمنه في المزاد أكثر من ذلك.\"

واضاف المواطن السعودي البالغ من العمر 60 عاما ويعمل مدرساً \"أن المبلغ جاهز لديه، وسيقوم بتسليمه مقابل حذاء الزيدي، الذي يعتبره أغلى من كل عقاراته وأملاكه، سيورثه لأولاده، ليصبح مزارًا باسم وسام الحرية.\" وفقا للصحيفة.

ولفت مخافة الى أنه \"لا يكره الولايات المتحدة ولا يكن لها أي عداء، ويحترم شعبها \"فكثيرون من أبنائنا وأشقائنا يقيمون فيها ويتعلمون ويعودون بعلمهم لنستفيد منه، لكنه يكره سياسة إدارتها التي ورطت ذلك الشعب في مغامراتها التي نالت من كرامة الشعوب العربية والإسلامية.\"

وكان الصحفي العراقي منتظر الزيدي قد رمى بفردتي حذاءه على رئيس الولايات المتحدة المنتهية ولايته جورج بوش اثناء مؤتمر صحفي عقده ببغداد يوم الاحد الماضي \"

وكالات