اقتصادية 0 1934

مشروع تكييف الحرم الحسيني اكبر مشروع تبريد في العراق

img

اعلن مسؤول شعبة التبريد في العتبة الحسينية المقدسة المهندس علاء محمود انه \" نظرا للتوسع الحاصل في الحرم الحسيني بعد مشروع تسقيف الصحن الشريف ظهرت حاجة ملحة لتكييف الحرم وقد وضعنا الدراسات لمنظومة مركزية يستغرق الانتهاء منها قرابة الثلاث سنوات ،ولكن في أثناء هذا الوقت فكرنا بخطة بديلة لتكييف الحرم وفق نظام الـ [ pakg ] وهو مؤلف من عدد من الوحدات المنفصلة فتم استيراد هذه الأجهزة من شركة (يوورك) بمجموع أربعة و أربعين وحدة بطاقة 1600 طن بواقع سبعة وحدات قدرة ثلاثين طن، وخمسة عشر وحدة بقدرة خمسة عشر طن وبكلفة ثمانمائة ألف دولار وكل هذا خدمة للزائرين الكرام.

واضاف في تصريح خصه لموقع نون \"انه و بعد الانتهاء من المراحل الأولى للمشروع المتمثلة بدراسة واستيراد الأجهزة سوف يوضع جدول لنصب هذه الأجهزة و تم حساب الحمولات التي توضع على سطح الصحن المطهر حفاظا على البناء والأسس للحرم المطهر، مبينا انه\" من اجل توفير درجات حرارة ورطوبة مناسبة في كافة فضاءات المشروع لذلك كان لابد من تكييف هذا المكان واستخدام أجهزة تكييف ذات خصوصية لتغطية الأحمال الحرارية المفروضة لتحقيق أفضل النتائج حيث سيتم استعمال التكييف المركزي نوع ( جلر ) ويشمل التبريد والتدفئة والترطيب وإزالة الرطوبة وتنقية الهواء وحسب الظروف الجوية الخارجية ومتطلبات الفعاليات المختلفة وبطاقة تقدر (6000) طن حسب الدراسات الأولية حيث تشمل هذه الطاقة صحن الإمام الحسين (ع) إضافة إلى غرف الطابق الأرضي والطابق الأول والطابق الثاني والتوسيع المستقبلي لحائر الإمام الحسين (ع) .

وتابع المهندس علاء محمود ان\" موقع أجهزة التبريد (جلر) ذات سعة (6000) طن فسيكون خارج الصحن الشريف وبمسافة تقدر بـ (2) كم عن الصحن الشريف حيث سيتم حفر نفق من ضمن الصحن الحسيني الشريف وصولا إلى أجهزة التكييف.

أما عن موضوع وحدات توزيع الهواء ( A.H.U) فسيتم توزيعها على مواقع مختلفة من سطح الصحن الشريف بما يضمن توزيع الهواء وتغطيته للحيز المكيف وأما بخصوص غرفة الطابق الأرضي والأول والثاني فسيتم استخدام نظام الفانكويل ( fan coil) وأيضا بسعات مختلفة وأشكال مختلفة حسب طبيعة المكان المراد تكييفه وكل ما تم ذكره فان هذا المشروع يعتبر من اكبر المشاريع ليس على مستوى المحافظة وإنما على مستوى البلد، وأيضا بالنسبة للنظام المستخدم فهو نظام متطور علما بان المشروع في مرحلة التصميم وسيتم تنفيذه بعد الاتفاق مع الشركات المهمة لأعمال التكييف.

من الجدير بالذكر ان \"هذا المشروع يعتبر اكبر مشروع تبريد في العراق إذ تبلغ الكلفة التخمينية له مايقارب عشرين مليون دولار، وبطاقة ستة آلاف طن وتم اختيار موقع المشروع لنصب الأجهزة فيه بمكان يبعد قرابة اثنين كيلو متر عن الصحن الحسيني ، حيث تمد شبكة أنابيب إلى داخل الحرم ويتم العمل فيه بواسطة دفع الماء في الأنابيب وهي معزولة عزل جيد عبر نفق تبلغ قيمة حفره وعزله قرابة نصف قيمة المشروع الإجمالية لما يتطلبه من عمل خاص.

وهذه الشبكة مغلقة يمرر من خلالها الهواء ليتم تبريده وهنالك عدد من الشركات العالمية التي تقوم بدراسة هذا المشروع وسوف يتم اختيار أفضل دراسة لتنفيذها مستقبلا حتى من ناحية توفير الكهرباء لهذا المشروع \".

موقع نون خاص