المقالات لا تُعبر عن وجهة نظر الوكالة، وإنما تعبر عن رأي صاحبها

مقالات 0 637

بسمة على شفاه بغداد

مروة العميدي

واحدة من أجمل اسقاع الأرض بقعة من الوهج الساحر وسنفونية عشق عظيمة هي ريشة فنان جفة الألوان من منبعها ذات صباح وتعالت أصوات الكلاب وأصوات الخنازير العفنة رقدت الطيور في أعشاشها والأسماك تركت مياهها جفة مياة نهريها ولكن سرعان ما انتفض بنوها وكسروا شوكت الكلاب العفنة كم من المنظمات والدول والجهات الإرهابية من كل حدب وصوب تكالبوا على بغداد للإطاحة بها لتدميرها ولكن بغداد أقوى منهم جميعا منذ عامين كانت بغداد خربة هجرها سكانها لا تجد فيها سوى الغربان تحوم في سمائها ولا تجد سوى عشرات الجثث والدماء تسيل كل يوم فيها لا تجد فيها شيء يبعث في نفسك الأمل

صبرت بغداد وصبرنا معها كثيرا وجاء اليوم بصيص الأمل بعد أن دحر الأراذل استعادت بغداد بسمتها وعادت الحياة فيها عاد إليها أبنائها عاد إليها من هجرها وتركها تبكي دموع من نار أنا احكي وقائع أشاهدها كل يوم أتتذكرون الكرادة وشارع فلسطين وشارع الربيعي أتتذكرون الغدير وأبي نؤاس عادة الحياة فيها من جديد وأشرقت الشمس بعد غياب مقيت عاد الناس للتجوال فيها واعتبارها متنفس منذ يومين وانا عائدة من منطقة الكرادة وتحديدا كانت الساعة السابعة نظرت بفرحة شديدة لإقبال الناس الواسع على منطقة الكرادة وأنت تسير في الشارع تجد مختلف أنواع الروائح رائحة السمك المسقوف علة الطريقة البغدادية الأصيلة رئيت عربات موضوع فيها السمك والرائحة لا تقاوم

أتتذكرون الكاظمية وأروقتها القديمة أتتذكرون درابين الكاظمية أتتذكرون محبة أبنائه بعضهم البعض كل شيء باقي كما كان – كل شيء قابل للتغير في هذة الدنيا سوى طبائع الناس كثيرا ما نسمع مصطلح (الناس تغيرت) في الوقت الحاضر ولكن أبدا فلعراقي لا يتغير ابدأ ولكن كما يقال احترق الأخضر بسعر اليابس أصحاب النفوس الضعيفة طغوا للحظات على أصحاب الغيرة وأصحاب الكرم وماهية إلا لحظات وانتفض أصحاب الغيرة العراقيين النجباء ودحروا الكلاب العفنة كم هو جميل صباح بغداد عندما تتجول في الكاضمية تجد زحام شديد وتجد عودة للباعة المتجولين عندما تتجول في السعدون وتجد الزحام كما كان وأكثر تحس بوجود

بسمة على شفاة بغداد الحبيبة تحس بها تشمها في دجلتها لم يتبقى سوى عودتكم يا من هجرتم دياركم ارجعوا لبغداد فهي بحاجة لنا جميعا هذة دعوة لكم جميعا للعودة الى بغداد فهي بحاجة لكل نفس يخرج من بين أضلاعكم هل ستحرمون أمكم بعد أن احتضنتكم وكبرتم على سواعدها بغداد تناشدكم ماذا تردون هل ستنتظرون أم ستحزمون الحقائب وتعودون؟؟؟؟