لقاءات 0 733

منطقة البهادلية في كربلاء تعاني من سوء التخطيط والإهمال

img

حقوق المواطن هي أساس العمل في كل المحاور‏‏ وهي أساس تقيم نجاح أي حكومة‏.‏ فالدخل الملائم‏ والسكن الملائم والخدمات الضرورية ,‏ التحسن الدائم في مستوي المعيشة‏,‏ الرقابة علي أداء المجتمع‏.‏ كل هذه العوامل مقاييس لتطوير الانسان العراقي

فتأمين العيش الكريم للانسان العراقي هو المحرك لدفع عجلة النمو في العراق الجديد ،وارضاءه من خلال تقديم الخدمات الاساسية اليه هو المحك الاساسي لتقييم أي حكومة سواء على المستوى المحلي او المركزي ‏\"

محافظة كربلاء المقدسة حالها كحال باقي محافظات العراق تشكو من نقص في الكثير من مستلزمات الحياة اليومية، ومناطق كربلاء واحيائها متفاوتة في تقديم الخدمات اليها لذلك وحرصا منا على ايصال الصورة الحيـّة كما هي ومن دون رتوش الى السادة المسؤولين لاجل معالجة مايمكن معالجته وترك الباقي الى مراحل اخرى من عمليات الاعمار الجارية حاليا في عموم البلاد .

منطقة البهادلية من المناطق القروية وبفضل التوسع السكاني تحولت إلى منطقة سكنية ويسكن هذه المنطقة الكثير من المواطنين ، وبسبب سوء التخطيط لم تكن منازل هذه المنطقة منتظمة ، لان أصحابها تجاوزوا على الأرض ومن ثم قاموا ببنائها ، بعد ذلك تم تمليكها لمستغليها مما جعلها بالحال التي هي عليه الآن ، كانت لنا جولة في هذه المنطقة .

حميد مرزة عبود البهادلي مختار المنطقة استقبلنا وتحدث ألينا عن شجون وهموم منطقته قائلاً : ان منطقتنا تفتقر الى الكثير من الخدمات وادعوا المسؤولين الى زيارتها ليطلعوا بأنفسهم عن حجم معانات المواطنين من اجل العناية بها كونها اقدم منطقة في كربلاء ولم تشمل لحد الآن بكل الخدمات الأساسية ، وأود ان أشير الى مشكلتين أساسيتين تعاني منهما المنطقة اولهما المجزرة التي اصبحت مصدر إزعاج لكبار السن والأطفال لانها تبعث الروائح الكريهة مما يؤثر على صحتهم ،اما الثانية فهي مشكلة مجاري المياه الثقيلة التي تصب في البزل الخاص لبساتين المنطقة وبنفس الوقت يبعث الروائح التي ليكمن ان تطاق ، وهذه دعوة مني باسم سكان المنطقة الى تخليصنا من هاتين المشكلتين وتصريف المياه بصورة اخرى لاتضر بصحة المواطنين .

المواطن (عقيل جابر) أشار إلى ضعف الخدمات البلدية إضافة تردي شبكة الكهرباء التي اصبحت قديمة وغير فعالة وخاصة في اوقات الذروة ، وقدمنا الكثير من المذكرات لإبدالها ولكن ليس من مجيب ،مطالبا بالتفاتة من قبل المسؤولين لهذه المنطقة التي بدأت الخدمات فيها تتردى يوما بعد الآخر .

اما المواطن (محمد جاسم حمزة) فقال ان مشكلتنا الأساسية الخدمات ، فخدمات المجاري قدمت ولكنها لم تكتمل بعد ومشروع الماء لم يكتمل ايضا ونحن بحاجة الى إصلاح وصيانة شبكة الكهرباء لاننا غير مستفيدين منها .

اما (هاشم محمد) فانه يقول اننا نطمح بالاكثر على الرغم من وجود بعض التطورات من ناحية بعض الخدمات منها المجاري وتحسين شبكة الماء القديمة .

المواطن حيدر حسن عبود يقول كأن منطقتنا بعيدة عن متناول المسؤلين فهي تكاد تكون منسية ، فلا توجد فيها حدائق كما هي الحال في الاحياء الاخرى ولا خدمات الهاتف الذي اصبحت خدمته في كل بقاع العالم .مطالبا من القائمين تحسين اوضاع المنطقة التي تشكو من الاهمال

وحدثنا المواطن علاء عطية بقوله : نريد شمولنا بكافة الخدمات اسوة بالمناطق الاخرى فنريد حدائق للراحة عصرا كما هو موجود في باقي الاحياء ، وطلب اخر هو انقذونا من المجزرة وفضلات المجاري مبينا ان منطقته بحاجة الى كثير من الخدمات ومنها الادارة وتعبيد الشوارع وعلى الرغم من ضيق الشوارع الا اننا بحاجة لها .

ولمعرفة آراء بعض المعنيين بالشان التقينا بعضو مجلس محافظة كربلاء المقدسة ونائب رئيس لجنة الاعمار رئيس لجنة المجاري الاستاذ (ميثم جاسم العيساوي ) الذي اوضح\" بان منطقة البهادلية هي من المناطق التي شملتها مشاريع تنمية الاقاليم حيث تم تنفيذ 85% من مشروع المجاري الثقيلة والامطار ولم تبقى سوى نسبة 15% وهي المنطقة التي لم يتم اكمال المجاري فيها تعتبر من المناطق التي لايمكن تصريف المجاري فيها كونها اوطأ من المجاري الاصلية وبأمكان المواطنين انفسهم ان يقوموا بعلاج هذا الشأن من خلال التبرع فيما بينهم وحل هذا المشكلة التي اعتبرها عضو مجلس محافظة كربلاء ليست من اختصاصاتهم \".

وتابع نائب رئيس لجنة الاعمار ان\" منطقة البهادلية ايضا شملها مشروع اتصالات ضمن بدالة المركز بمبلغ 227،425،250 مليون دينار اضافة الى تحسين شبكة كهرباء المنطقة بمبلغ 589،453،260 مليون دينار ضمن مشاريع تنمية الاقاليم لعام 2008 مبينا ان هذين المشروعين مباشر فيهما\"

فيما اكد\" ان الجهات المختصة قامت بترميم مجزرة كوم البهادلية بمبلغ 92،214،000 دينار ضمن مشاريع تنمية الاقاليم لعام 2006 \"

واعتبر عضو مجلس محافظة كربلاء المقدسة (ميثم جاسم محمد) ان مدينة كربلاء المقدسة تشهد وجود احياء ومناطق كانت بستنة وتحولت الى مناطق سكنية وان الحكومة المحلية في كربلاء تتعامل مع هذه المناطق على انها واقع حال ولكن دوائر الدولة المعنية لايوجد عندها صلاحيات في تنفيذ المشاريع في تلك المناطق الا بعد استكمال التخطيط الأساسي لمدينة كربلاء والمصادقة عليه ،حينها سيتم شمول تلك المناطق والأحياء في المشاريع الخدمية \"مبينا إن منطقة البهادلية تعتبر أيضا من المناطق التي كانت عبارة عن بساتين وتم بيع أراضيها وتحولت إلى مناطق سكنية \".

تيسير سعيد الاسدي