سياسية 0 1213

خزانة النفائس في العتبة الحسينية المقدسة آخر الغرف المجهولة فيها..

img

ضمن سعيها المستمر للحفاظ على موجودات العتبة الحسينية المقدسة من التلف ولغرض إدامتها وإبراز النفيس منها كمظهر من مظاهرتعظيم شعائر الله، وفي إطار برنامج فتح وجرد موجودات كل المخازن المقفلة والموروثة من عهد الإدارات السابقة المرافقة لفترة  النظام الطاغية،  افتتحت الأمانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة عند منتصف ليلة الأربعاء2007/10/31آخرمخزن من تلك المخازن المقفلة.

ويقع المخزن المذكور داخل الحرم المقدس، ويضم العديد من النفائس الذهبية والفضية واللوحات الفنية والسيوف والزهريات ونحو ذلك من تحف فنية، والذي كان مقفلا منذ سقوط النظام الديكتاتوري المقبور.

و أشار نائب الأمين العام في العتبة الحسينية المقدسة السيد أفضل الشامي  لموقع نون الخبري  بأن ( إدارة العتبة شكلت لجنة برئاسة الأمين العام للعتبة المقدسة سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي وعضوية  كلا من نائبه وأعضاء مجلس الإدارة الخمسة وبعض رؤساء  الأقسام في العتبة وهي الشؤون الدينية، الشؤون الفكرية والثقافية، حفظ النظام، الشؤون الهندسية والفنية، الاتصالات السلكية واللاسلكية، الشؤون القانونية، الشؤون الإدارية، التدقيق والرقابة الداخلية وشعبة السادة الخدم في قسم الشؤون الخدمية).

واضاف السيد الشامي بأن (العتبة قد قررت في جلسة لمجلس إدارتها نهاية الاسبوع الماضي قراراً بهذا الشان لغرض جرد موجودات المخزن وترقيمها للتأكد من مطابقة موجودات المخزن الفعلية مع السجل الذي عثرت عليه الإدارة الشرعية الحالية بعد سقوط الطاغية والذي كتب في سنة 2000 ووصفت فيه كافة الموجودات بعد إعطائها ارقاما) مضيفاً ( وهذا ما تم بالفعل ليلة أول أمس حيث جردت جميع الموجودات على أتم وجه وتم تثبيت تأريخ الجرد الحالي وهو 2007م ).

وأشار الى ان ( مجموعة من المسؤولين قد تشرفوا بالحضور في هذا الحدث المهم (فتح وجرد الخزانة المذكورة) وهم كلاً من ممثل رئيس ديوان الوقف الشيعي في العراق وممثلاً عن محافظ  كربلاء المقدسة ومدير الوقف الشيعي في المحافظة الحاج محمد كاظم الهروبعض الوجوه الاجتماعية المعروفة في مدينة كربلاء المقدسة).

وأضاف (وجهنا وحدة التصوير والمونتاج في شعبة الإذاعة في قسم الإعلام في العتبة بتوثيق هذا الحدث فيديوياً وفوتوغرافياً وهو ما تم بالفعل - وكما يجري في كل عملية فتح لمخزن مغلق منذ تلك الفترة- لضمان الشفافية في مثل هذه القضايا).

 

 

موقع نون الخبري