رياضية 0 880

الحكومة توقع عقدا مع المدرب فييرا لتدريب المنتخب الوطني لكرة القدم

img

وقع المدرب البرازيلي جورفان فييرا الأربعاء في بغداد عقدا مع الحكومة العراقية عقدا للإشراف على المنتخب الوطني لكرة القدم لمدة عام كامل مقابل مبلغ لم يتم الإعلان عنه بناءً على طلب المدرب.

وصرح المتحدث الرسمي باسم الحكومة علي الدباغ بأن الاتفاق يقضي بأن يتولى المدرب فييرا مسؤولية تدريب المنتخب وإقامة معسكرات تدريبية للاعبين داخل العراق وخارجه.

وأضاف الدباغ أن الاتفاق يمثل فرصة جيدة للمدربين العراقيين الشباب للاستفادة من خبرات المدرب مما يسهم بالنهوض بالمستوى الكروي العراقي.

وجاء العقد بعد مفاوضات استغرقت يومين، وكان قد سبق لفييرا أن قاد المنتخب الوطني للفوز بكأس آسيا العام الماضي، وذكر ممثل الحكومة في المفاوضات علي الدباغ أن المفاوضات لم تكن شاقة لكنها كانت صعبة رافضا الكشف عن قيمة العقد بناء على طلب من المدرب، وأضاف:

\"بعد جهود طويلة ومفاوضات طويلة ليست شاقة، ولكنها صعبة مع المدرب الدولي جورفا فييرا بدأها الإتحاد العراقي لكرة القدم واستكملت من طرف الحكومة في بغداد تكللت ولله الحمد هذه الجهود بالتوصل لاتفاق مع السيد فييرا بقيامه بتدريب المنتخب العراقي بكرة القدم للموسم القادم ،والذي سيشهد مباريات مهمة منها كأس الخليج التاسعة عشرة في سلطنة عمان وكذلك كأس القارات في جنوب أفريقيا\".

من جانبه أعرب المدرب الجديد أنه سعيد لتدريب المنتخب العراقي مجدداً مطالبته الجميع بالتعاون معه لأجل العودة لتحقيق الانتصارات وقال:

\"أعلم بأن لدي مسؤولية كبيرة ولكني مستعد لتحملها وأتمنى أن يساعدني الجميع الحكومة والإتحاد والشعب العراقي فقد قاتلنا سوية في بطولة آسيا وجلبنا الكأس للعراق\".

وبموجب العقد فان وزارة الشباب والرياضة ستتكفل بالجانب المالي فيما يتكفل اتحاد الكرة العراقي بالجانب الفني مع المدرب الذي وعد بأن يكون تدريب المنتخب داخل العراق وخارجه ،إذا ما اقتضت الظروف ذلك كما تعهد المدرب باختيار لاعبين من الأندية العراقية خصوصاً من الشباب من أعمار 18-25 من أجل تأهيلهم وإعداده والإفادة من اللاعبين الذين تنطبق عليهم الشروط الفنية ليكونوا أعضاء في المنتخب العراقي لكرة القدم كما تعهد بالحضور إلى العراق أثناء مباريات الدوري العراقي أو عند إجراء المباريات التجريبية بين الأندية أو بأية آلية أخرى مناسبة لاختيار اللاعبين الجدد فضلا عن تعهد المدرب بالتعاون والتنسيق مع مدربي الأندية العراقية حيث ما كان ذلك ضروريا من اجل التنسيق في إعداد المنتخبات الوطنية.