رياضية 0 1108

الأنظار الأولمبية تتحول الى لندن استعدادا لأولمبياد 2012

img

سدد نجم الكرة الانجليزية ديفيد بيكهام الكرة واستقل مواطنه كريس هوي صاحب الميدالية الذهبية في اولمبياد بكين دراجته في محاذاة حافلة ذات طابقين فيما انصبت الانظار على العاصمة البريطانية لندن التي تستضيف دورة الالعاب الاولمبية المقبلة عام 2012.

وتقام الدورة الاولمبية الشتوية المقبلة في عام 2010 في فانكوفر الكندية ولكن لندن ستستضيف دورة الالعاب الصيفية في 2012 وقدمت نفسها الى العالم في الحفل الختامي لاولمبياد بكين.

وتعهد منظمو اولمبياد لندن بتنظيم دورة مختلفة عن مثيلتها في بكين والتي لا يمكن تكرارها بسبب ضخامتها والاموال الطائلة التي تم انفاقها والاعداد الهائلة من المتطوعين الذين شاركوا فيها.

وظهرت علامات السعادة المفرطة على بيكهام الذي سدد الكرة نحو الرياضيين المجتمعين داخل الاستاد.

وكانت هناك بعض الصور لاشكال الحياة في العاصمة البريطانية على الحافلة ذات الطابقين ومن بينها المظلات الشهيرة بلندن في اشارة للاحوال الجوية في بريطانيا.

وجاءت اللحظة الابرز في حفل الختام عندما تسلم عمدة لندن بوريس جونسون العلم الاولمبي في حضور رئيس الوزراء البريطاني جوردون براون والاميرة آن.

وقال سيباستيان كوي رئيس اللجنة المنظمة لاولمبياد لندن عام 2012 والفائز بميداليتين ذهبيتين في سباق 1500 متر عدو للرجال في الفترة ما بين عامي 1980 و1984 ان لندن لن تحاول محاكاة معايير اولمبياد بكين.

واضاف: \"لا يمكن مقارنة دورة اولمبية باخرى\".

وجاءت تصريحات جاك روغ رئيس اللجنة الاولمبية الدولية مشابهة بعض الشيء لتصريحات كوي حيث قال ان \"لندن ستكون المدينة التي اخترعت الالعاب الحديثة وقوانين الالعاب\".

ووصف روغ التراث الثقافي المتعدد الذي تحظى به لندن بانها مصدر قوة رئيسي واكد انه مقتنع بان \"الاولمبياد ستنظم بشكل جيد والقرية الاولمبية ستكون على خير ما يرام، وانها ستنظم دورة اولمبية من الطراز الاول\".

وتوجهت مجموعة كبيرة من مسؤولي اولمبياد لندن الى بكين لمتابعة الدورة الاولمبية قبل انطلاق الاولمبياد التي تستمر من 27 تموز/يوليو وحتى 12 اب/اغسطس من عام 2012.

وقال كوي، ان ميزانية الحكومة والتي تبلغ 9،3 مليار جنيه استرليني (17،4 مليار دولار) والتي تخص جميع اعمال البنية التحتية المتعلقة بالدورة ستكون كافية رغم زيادة التكاليف، بما في ذلك بالنسبة للاستاد الاولمبي.

ولاقى بداية العد التنازلي لاولمبياد لندن ترحيبا شديدا لدى الاحزاب ووسائل الاعلام في جميع انحاء بريطانيا حيث تجمع نحو 40 الف شخص امام قصر باكينغهام.