علمية 0 1306

دراسة: نمو المبتسرين يکون صحيا حتى البلوغ

img

کشفت دراسة نشرتها جامعة فورتسبورغ في المانيا، ان معظم الأطفال المبتسرين ينمون على نحو صحي نسبيا حتى سن البلوغ، ولکن ثلثهم يعاني من مشاکل صحية في مرحلة تالية من العمر.

وأوضحت الدراسة التي أجرتها مستشفى الأطفال التابعة للجامعة، ان الأطفال المبتسرين يتعاملون مع هذه المشاکل على نحو جيد.

ويقول البرفسور هانس مايکل شتراسورغ، انه يمکن للمرء ان يتحدث إجمالا عن نوعية الحياة، حيث لا يوجد فارق بين الأطفال المبتسرين ونظرائهم الطبيعيين عندما ينمون حتى سن البلوغ والشباب.

وهناك أکثر من 80 بالمئة ممن شملتهم الدراسة ممن أتموا دراستهم في المدرسة، ومن بينهم نحو الربع اجتاز الامتحان للدخول الى الجامعة.

وشملت الدراسة أيضا نحو 300 شخص ممن ولدوا ابتسارا وکان وزنهم عند الولادة 1 كيلوغراما، وتتراوح أعمارهم الآن بين 18 و24 عاما.

ونحو نصف ممن شملتهم الدراسة أشخاص ولدوا في ألمانيا الشرقية السابقة، والنصف الآخر ولد في الشطر الغربي من ألمانيا.

وقال شتراسبورغ: ان فرص البقاء على قيد الحياة للأطفال المبتسرين قد تحسنت على نحو مطرد خلال السنين الثلاثين الماضية.

واضاف: لکن نحو ثلث المبتسرين يعانون من مشاکل صحية بعد البلوغ، کما ان بعضهم يعاني من مشاکل سلوکية، ويعاني بعضهم أيضا من مشاکل فيما يتعلق بالذکاء.