رياضية 0 839

الدوري الايطالي انترناسيونالي يهزم اتلانتا ويحتفظ بالصدارة

img

أحرز ديفيد سوازو وخوليو كروز هدفين ليقودا انترناسيونالي للفوز 2-1 على ضيفه اتلانتا واحكام قبضته على صدارة دوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم امس السبت.

ورفع انترناسيونالي الذي لم يتذوق طعم الهزيمة في الدوري هذا الموسم رصيده إلى 28 نقطة من 12 مباراة متقدما بثلاث نقاط على روما صاحب المركز الثاني الذي تغلب على مضيفه جنوة بهدف نظيف.

ووضع المهاجم الهندوراسي سوازو انترناسيونالي في المقدمة في الدقيقة 10 عندما سدد الكرة في المرمى بعد تبادل ممتاز للكرة مع كروز.

وعاد المهاجم الارجنتيني كروز ليحرز الهدف الثاني بعدما ارتدت كرة عرضية ارسلها سوازو من القائم في الدقيقة 30.

وأحرز سرجيو فلوكاري هدفا لاتلانتا قبل 6 دقائق من نهاية الشوط الأول بتسديدة رائعة بقدمه اليمنى من على حافة منطقة الجزاء.

وتألق البرازيلي جوليو سيزار حارس مرمى انترناسيونالي ليتصدى لضربة رأس من كريستيانو دوني في الدقيقة 53 ولم يحصل فيريرا بينتو مهاجم اتلانتا على ركلة جزاء طالب بها في الدقيقة 86.

وشارك ماركو ماتيراتسي مدافع انترناسيونالي كبديل في الدقائق الأخيرة في أول مباراة يلعبها منذ نحو 3 أشهر غاب فيها عن الملاعب بسبب اصابة في الفخذ.

وطرد سيموني انزاجي مهاجم اتلانتا في الوقت المحتسب بدل الضائع لتلقيه بطاقة صفراء ثانية.

وفي وقت سابق امس السبت منح كريستيان بانوتشي الفوز لروما بهدف من ضربة رأس في الدقيقة 90.

وارتقى بانوتشي لاعب جنوة السابق لكرة لعبها ديفيد بيزارو من ركلة حرة ليسددها برأسه داخل المرمى في مشهد مماثل لهدفه الذي منح منتخب ايطاليا الفوز على اسكتلندا في تصفيات كأس الأمم الاوروبية 2008 الأسبوع الماضي.

وبدا ان المباراة ستنتهي بالتعادل بعدما ارتدت تسديدة ماتيو بارو لاعب جنوة من القائم في الشوط الثاني وإنقاذ روبينيو حارس مرمى أصحاب الأرض لضربة رأس من ميركو فوسينيتش مهاجم روما لتصطدم الكرة بالعارضة وترتد إلى دانييلي دي روسي لكن روبينيو تصدى للمحاولة مرة أخرى.

وكانت مباراة روما وجنوة الأولى في دوري الدرجة الأولى الايطالي منذ 11 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري عندما قتل جابرييلي ساندري مشجع لاتسيو برصاص رجل شرطة.

ومنعت السلطات مشجعي 6 من فرق الدرجة الأولى من بينها روما واتلانتا من السفر مع فرقها في المباريات التي تقام خارج ملاعبها في هذه الجولة سعيا لتجنب تكرار اعمال الشغب التي اندلعت على نطاق واسع بعد مقتل ساندري.