اقتصادية 0 915

طهران اوبك ستناقش زيادة الانتاج في اجتماعها القادم

img

أعلن وزير النفط الايراني غلام حسين نوذري اليوم السبت أن منظمة البلدان المصدرة للبترول اوبك ستناقش زيادة الانتاج في اجتماعها القادم في ابوظبي في الخامس من ديسمبر/کانون الاول.

وقال نوذري في مؤتمر صحافي: \"بعض الدول توافق على زيادة الانتاج والاخرى تعتقد أنه يوجد توازن جيد بين عرض النفط والطلب عليه والمسألة سوف تناقش في الاجتماع القادم.\"

ومن المقرر أن يجتمع وزراء اوبك في ابوظبي في الخامس من ديسمبر ويناقشوا زيادة الانتاج مع أن اعضاءاً کثيرين قالوا أن زيادة المعروض من الخام من غير المحتمل أن تروض الأسعار الجامحة التي تذکيها المضاربات والتوترات السياسية.

وکان اعضاء اوبك أوضحوا بعد اجتماع في نوفمبر/تشرين الثاني في الرياض أن أي قرار متصل بتغيير الانتاج سيتخذ في اجتماع ابوظبي.

وکانت الولايات المتحدة حثت اوبك على زيادة الانتاج بسبب تقلص مستويات المخزونات العالمية من النفط في الدول المتقدمة وللمساعدة على تهدئة الاسعار الملتهبة التي قفزت الى مستويات قياسية عالية.

هذا وتعتقد ايران أن زيادة انتاج اوبك لن تؤدي الى هبوط الاسعار لأن الأسواق الدولية تشهد وفرة في المعروض من الخام.
 

اعلن نائب رئيس الوزراء والمتحدث الحکومي في ترکيا جميل تشيشيك أن بلاده تکبدت خسائر مادية تقدر بنحو 300 مليار دولار جراء السنين الطويلة التي قضتها في مکافحة أعمال منظمة حزب العمال الکردستاني.

وأفادت وکالة انباء (اناضول) الترکية أن تشيشيك قال: \"لقد تکبدت ترکيا بسبب هذه المنظمة خسائر تعادل الـ 300 مليار دولار منذ عام 1984 حتى اليوم، ولو اننا استثمرنا هذه الاموال في اهداف اخرى لأصبحت ترکيا اليوم في المرتبة السابعة في قائمة دول العالم العظمى\".

وأکد شيشيك قائلا: \"إن هذه المنظمة لا يمکن أن تصمد في ترکيا لولا الدعم المادي واللوجستي من الارهاب العالمي\" حيث اشار الى احتمال القيام بعمل عسکري في شمال العراق للقضاء على مسلحي حزب العمال.

وسبق أن سمح البرلمان الترکي للحکومة بالتوغل في شمال العراق حيث يتواجد وفقا لمعلومات العسکريين ما يقارب 3500 مسلح لحزب العمال الکردستاني.

يذکر أن النزاع بين عناصر حزب العمال الکردستاني والسلطات الترکية أوقع ما يقارب 37 الف قتيل منذ 1984.