سياسية 0 1100

مقتل 15 مسلحا يشتبه في انتمائهم للقاعدة على ايدي قوات الصحوة شمال بغداد

img

اعلنت مصادر امنية عراقية الخميس مقتل 15 مسلحا يشتبه في انتمائهم الى تنظيم القاعدة في اشتباك مع قوات الصحوة قرب تكريت شمال بغداد.

وقال الشيخ احمد رجا الدليمي عضو مجلس اسناد صلاح الدين (الصحوة) ان \"قوات الصحوة قتلت 15 مسلحا يحمل بعضهم جنسيات عربية كانوا مختبئين داخل صهريج لنقل الوقود\".

واوضح ان \"المسلحين كانوا فارين من محافظة نينوى باتجاه بغداد وتم ايقافهم امام حاجز للتفتيش على الطريق العام في بلدة العوجة جنوب مدينة تكريت\".

وتابع ان \"السائق قدم لعناصر الصحوة وعددهم خمسة مشروبات غازية وحلوى لكنهم رفضوا تمريره قبل تفتيش الشاحنة\".

واضاف \"لدى قيام احد العناصر بالتفتيش تفاجأ بوجود نحو 15 مسلحا مختبأ داخل الصهريج ما دفعه لاخبار زملائه واندلعت اشتباكات بعد خروج خمسة منهم يحملون اسلحة\".

واكد ان \"القوة استدعت قوة اسناد من الشرطة التي كانت على مسافة قريبة وقامت الشرطة باطلاق النار على الصهريج ما ادى الى انفجار احزمة ناسفة كانوا يرتدونها داخل الصهريج وقتلوا جميعا\".

واكدت مصادر في الشرطة العراقية الحادث وفرضت القوات الاميركية والعراقية طوقا امنيا على مكان الحادث.

يشار الى ان بلدة العوجة هي معقل الرئيس العراقي السابق صدام حسين.

وتشن القوات العراقية حملة امنية باسم \"ام الربيعين\" في محافظة نينوى كبرى مدنها الموصل منذ العاشر من ايار/مايو الحالي اسفرت عن اعتقال اكثر من الف مشتبه به.

وتحارب العناصر المنضوية في مجالس الصحوة او الاسناد وفقا لمختلف التسميات اتباع القاعدة في مناطق متفرقة في البلاد خصوصا في مناطق الغرب والوسط.